1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

الصور لحل مشاكل الذاكرة

هل تعاني أنت أيضاً من مشكلة النسيان؟ وتجد صعوبة في القيام بعملية شراء طلبات المنزل دون لائحة مشتريات؟ أو لا تستطيع إنجاز عملك دون كتابة قائمة مهام؟ إذاً قد تساعدك هذه النصائح العملية في التخلص من هذه المشكلة.

يعتقد البعض أن الذاكرة الجيدة موروثة، لكن أوليفر غايسلهارت، أحد أشهر مدربي الذاكرة في أوروبا يؤكد أن هذا الأمر غير صحيح، وأن الذاكرة يمكن تدريبها، سواء لتذكر الأسماء أو الوجوه أو أرقام الهواتف أو غيرها.

وأوضح غايسلهارت في مقال في موقع فوكوس الألماني أن الأساس لتدريب الذاكرة هو ربط الأشياء بصور معينة، مشيراً إلى أنه حتى الأرقام يمكن ربطها بأشكال لها معنى محدد لدى كل شخص، لأن الصور هي "لغة العقل الباطن" لدى الإنسان، وبالتالي فهي تبقى مخزنة في الذاكرة لمدة أطول وبشكل أفضل من الكلمات.

وإذا كانت الصورة تستحضر مشاعر معينة لدى الإنسان، فهي تصبح بمثابة محفز لعملية التذكر. ويؤكد علماء الأعصاب أنه كلما كانت عمليات الربط بين الأشياء والأشكال المختلفة "غريبة"، بقيت محفورة في الذاكرة.

لذلك قام غايسلهارت بعمل لائحة بالأشكال وما تعنيه، أطلق عليها "رف الدماغ"، مثل أن يستخدم شمعة لوصف رقم واحد مثلاً أو يستخدم يداً لوصف الرقم خمسة.

وينصح غايسلهارت بالـ"عودة للطفولة" واستخدام الخيال لتذكر الأشياء بشكل مليء بالخيال، مثلاً عند الرغبة في الذهاب في الساعة الخامسة لشراء مقعد، يمكن تخيل المقعدعلى شكل يد تجلس عليها. ويشير خبير تدريب الذاكرة في مقاله في موقع فوكوس الألماني أن هذه التقنية لن تساعدك فقط على التذكر، لكنها أيضاً ستزيد من قدرتك على الإبداع، بل وستجعل عملية التذكر عملية ممتعة، لأن الصور التي يلجأ لها المرء ستصبح صوراً غريبة ومضحكة.

س.ك/ ع.غ (DW)