1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

الصرع .. لا يمنع من ممارسة الرياضة

يخشى المصابون بالصرع من ممارسة الرياضة خوفاً من الإصابة بنوبة الصرع أثناء ممارستها، إلا أن الأطباء الألمان لا يرون مانعاً من ممارسة الرياضة للاستفادة من تأثيرها الإيجابي على صحة المريض ومساعدته على الاندماج في المجتمع.

يعاني البعض من الإصابة بنوبات صرع. لكن التعرض لهذه النوبات لا يعني بالضرورة الإصابة بالجنون أو التخلف العقلي. فالصرع لا يعد مرضاً بالنسبة لطبيب الأعصاب لوثر بورغهاوس، وإنما هو دليل على وجود اختلال عصبي داخلي.

الصرع ينجم عن زيادة النشاط الكهربائي لخلايا المخ، ما يؤدي إلى حدوث اختلال في وعي المريض وتصرفاته لفترة قصيرة. وترافق نوبة الصرع حالة رجفان وفقدان للوعي وخروج رغوة من فم المريض.

ويرى الدكتور لوثر أن طريقة علاج الصرع تعتمد على التشخيص المناسب وتختلف باختلاف حالة المريض، مشيراً إلى وجود علاج يقوم على تناول أدوية تساعد على إيقاف حالات التشنج التي تنتاب المريض. ولا يرى الأطباء الألمان مانعاً من ممارسة المصابين بالصرع للرياضة، إذ نادراً ما تنتاب المريض نوبة صرع أثناء ممارسته للرياضة وبهذا يمكن الاستفادة من النواحي الإيجابية للرياضة، إلى جانب دورها الفعال في مساعدة المريض على الاندماج في المجتمع. ولدى ممارسة الرياضة الفردية مثل السباحة، ينصح الطبيب لوثر بضرورة وجود مرافق للمريض لإنقاذه إذا احتاج الأمر لذلك.

مختارات