1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

"الصراع على السلطة سيفقد حماس الكثير من مصداقيتها"

هذه أعزاءنا حلقة جديدة من رسائلكم التي ننشرها تباعا حتى يتسنى للآخرين الاطلاع على وجهات نظركم. يرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق اختصار وتنقيح نصوص الرسائل، وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأي الموقع.

default

حول موضوع "قطاع غزة - بين سطوة حماس ومنافسة التنظيمات الصغيرة" كتب القارئ عبد الحليم لعريبي بأن رغبة "حماس" في الوصول إلى الحكم زلزل الاستقرار الداخلي الفلسطيني، وكانت مواقفها تعجيزية كموقف عدم الاعتراف بإسرائيل ومحوها، كما إن الصراع العسكري على السلطة مع حركة فتح سيفقدها الكثير من مصداقيتها في المستقبل، ومن خلال ذلك بدء يظهر للعيان أن لها رغبة في الوصول إلى زمام السلطة بكل الطرق.

عبد الحليم لعريبي- المغرب

"على ألمانيا التواصل مع حماس علنا"

وحول قمع "حماس" لإسلامويين متطرفين أرى بأن ما قامت به إشارة هامة للأوربيين كي يفاوضوها ويدعموها لأنها تثبت لهم بأنها حركة بعيدة عن التشدد والانغلاق، لذا من المفروض على ألمانيا كدولة مهمة في أوربا ليس القيام باتصالات سرية مع "حماس" فقط، بلا وعلنية كذلك كي تأخذ الأخيرة طابع الشرعية وتتشجع على المفاوضات والحوار العلماني الذي يكمن فيه سر نجاح المبادرات.

العم أبو جميل - ألمانيا

"لست مع ذهاب المسلمات إلى مثل هذه الأماكن"

أنا مسلم وملتزم لكني أرى أن بعض التصرفات من قبل المحجبات غير مقبولة حيث يردن السباحة وسط الرجال والنساء الأوروبيات اللواتي يلبسن البكيني، إن تواجد المسلمات في "مع لباسهن الشرعي" في أماكن ليست مخصصة لهم ليس من الأمور المريحة. أنا لست مع قرار رئيس البلدية لكني لست مع فكرة ذهاب المحجبات إلى مثل هذه الأماكن. كان هذا تعليق القارئ محمود على موضوع "جدل "البُركيني" يلهب من جديد المسابح في أوروبا".

محمود- سوريا

"الجامعات الألمانية من أفضل الجامعات رغم الرشوة"

تعليقا على "مخاوف من تضرر سمعة الجامعات الألمانية بسبب فضيحة بيع درجات دكتوراه" أظن أن هذه الجامعات الألمانية ستبقى من أفضل الجامعات في العالم رغم مشاكل الرشوة وما شابهها ، ولن تمس سمعتها بأي سوء، لأن هذا الرشوة ممكنة في أية جامعة أو مؤسسة في الدنيا حتى في الولايات المتحدة الأمريكية.

م. مارات- الجزائر

"هل تكفي عقوبة الغرامات المالية؟"

في تعليقه على مقال "الشرطة الألمانية تنقذ شابا لبنانيا وتتعرض للمهاجمة من قبل المعتدين" يتساءل محمد من العراق فيما إذا كان

أذا كان إطلاق سراح هؤلاء الشباب العنصريين على أن يُحاكموا لاحقا بعد اعتداء على قوات الأمن، واعتداء عنصري على ثلاثة أشخاص كاد أن يؤدي إلى موت برئ، رادع لهم ولغيرهم؟ من المؤكد أنه سيحكم عليهم بغرامات مالية لا يستطيعون دفعها لأنهم في الغالب من العاطلين عن العمل ويعيشون على المساعدات الاجتماعية. تُرى هل سيردعهم هذا؟ قديما قيل من أمن العقوبة ساء الأدب. وقد صدق البارئ عز وجل حين قال ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب.

"الدم اليمني ينزف كالدم العراقي"

تعقيبا على موضوع"استمرار المعارك في صعدة ومسئول أمني يؤكد العثور على أسلحة إيرانية" يطالب البعض بوقف إطلاق النار احتراما لحرمة شهر رمضان المبارك. هل يعني ذلك وقف القتال في هذا الشهر فقط واستمراره في باقي الأشهر؟ أي حرمة يجب أن تصان وقد انتهكت حقوق البشر وبراءة الطفولة ومسالمة النساء وأحلام الشباب ووقار الشيوخ!تحت الصواريخ والقاذفات في هذه الحرب. إن المشاركين فيها لا يعرفون حقا قيمة للإنسان وللإنسانية. العاب سياسية من اجل المصالح والكراسي باسم الدين تارة وباسم الوطن تارة وباسم الحرية تارة أخرى.والدم اليمني كالعراقي ينزف وحكامهما يتصارعون من اجل البقاء في الكراسي حتى لو وصلت دماء شعوبهم إلى ركبهم.

أحمد هـ. - العراق

"هذا الحادث المريع لا يعكس الوجه الحقيقي لألمانيا"

حول مقتل مروة الشربيني يرى القارئ قصي بأن هذا الحادث المريع لا يعكس على الإطلاق الواقع في ألمانيا، أنا طالب هنا منذ سنة والحقيقة رأيت أن الشعب الألماني طيب جداً، وهذا المجرم لا يمثل بأي شكل من الأشكال الوجه الحقيقي لألمانيا فمنذ أكثر من سنة لم أجد من الشعب الألماني إلا كل خير وأنا أصلي في مسجد ويؤمه مئات المسلمين يوم الجمعة ولم أسمع ولا مرة أي كلمة ذات معنى عنصري من الشعب الألماني، فتحيتي لهذا الشعب العظيم والرحمة والغفران للشهيدة مروة رحمها الله، وأنا متأكد أن العدل الألماني سيقتص بشكل قانوني من هذا المجرم.

قصي - العراق

"مشكلة العراق أيضا في دول مجاورة تريد عدم استقراره"

حول مقال "العراق ووهم الأمن" ... أرى بأن من أبرز مشاكل العراق وجود دول مجاورة تريد أن يستمر الوضع الراهن هناك على ما هو عليه لمدة طويلة من الزمن، لان هذا الوضع الحالي الهش يخلق لها أجواء السيطرة والتمدد السياسي. وهناك دول أخرى تخشى من نجاح تجربة العراق الديمقراطية! التي أتت بها أمريكا. خوفا على أنظمتها من الزعزعة. كذلك فإن عودة العراق إلى وضعه الاقتصادي السابق لا يخدم الدول التي تسعى إلى تصدير بضائعها إليه بأسعار جيدة بعيدا عن الرقابة الجمركية والتقيد بالنوعية.

أحمد - العراق

إعداد: ابراهيم محمد