1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

الصحافة الهولندية تتساءل حول انعكاسات علاقة الرئيس أولاند بممثلة

تساءلت صحيفة تلغراف امستردام الاثنين عن مدى تاثير الكشف عن علاقة الرئيس فرنسوا أولاند بالممثلة جولي غاييه على علاقته برفيقته فاليري تريرفيلر التي ما زالت تعتبر رسميا السيدة الأولى.

وصلالرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند صباح الاثنين 20 يناير/كانون الثاني إلى هولندا في زيارة رسمية من دون رفيقته التي خرجت مؤخرا من المستشفى الذي دخلته بعد إصابتها بحالة صدمة إثر انكشاف علاقة الرئيس الغرامية الجديدة. وكتبت تلغراف باللغة الفرنسية "فاليري سي فيني؟" (هل انتهى أمر فاليري؟) ونشرت صور تظهر فيها فاليري تريرفيلر متعبة وقلقه وأخرى لجولي غاييه "الممثلة الساحرة" تبدو فيها مشرقة ومبتسمة.

وعلقت الصحيفة بشأن رفيقة فرنسوا هولاند الصحافية في مجلة باري-ماتش "أنها وحيدة في لانترن" المقر الرئاسي القريب من قصر فرساي حيث توجهت تريرفيلر بعد خروجها السبت من المستشفى "لترتاح بضعة أيام".

وأفادت الصحيفة أن "أبواب قصر الإيليزيه ستبقى مغلقة أمام سيدة أولى جديدة" مضيفة أن أولاند "في حاجة إلى وقت للتفكير". وأعلن الرئيس الفرنسي في 14 كانون الثاني/يناير أثناء ثالث مؤتمر صحافي كبير أنه سيوضح وضعه مع رفيقته قبل الزيارة التي سيقوم بها الى الولايات المتحدة في 11 شباط/فبراير.

ونشرت صحيفة أخرى تدعى "ايه دي" صورة للرئيس على دراجة نارية وعلى رأسه خوذة وكتبت عليها "اشتراكي 59" وإلى جانبها صورة أخرى ظهر فيها رئيس الوزراء الهولندي مارك روت على دراجة هوائية كتب عليها "ليبيرالي 46" في إشارة إلى الانتماء السياسي للزعيمين وسن كل منهما.

وقد كشفت مجلة كلوزر المتخصصة في المشاهير في العاشر من كانون الثاني/يناير أمر العلاقة الغرامية التي تربط بين الرئيس الفرنسي والممثلة جولي غاييه من خلال صورة يظهر فيها على دراجة نارية وعلى رأسه خوذة تخفي ملامح وجهه أمام بناية باريسية كان ينتظر أمامها الممثلة.

س.ك، ط.أ (أ.ف.ب)

مختارات