1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

الشرطة تضبط الكاميرا المثبتة على خوذة شوماخر

ضبط المحققون كاميرا كانت مثبتة على خوذة ميشائيل شوماخر عند تعرضه لحادث التزلج، قد توضح تفاصيل الحادث الذي كاد أن يؤدي بحياة سائق فورمولا-1، والذي مازال يصارع الموت في مستشفى فرنسي.

استحوذ المحققون على كاميرا كانت مثبتة على خوذة أسطورة سباقات فورمولا واحد الألماني ميشائيل شوماخر خلال تعرضه لحادث تزلج في جبال الألب الفرنسية يوم الأحد الماضي، وذلك بحسب ما كشف مصدر مطلع على التحقيق. وذكر المصدر أيضا أن المحققين استمعوا إلى ابن شوماخر، ميك (14 عاما)، وأحد أصدقاء ميشائيل، اللذين كانا متواجدين معه حين تعرض لهذا الحادث في منتجع ميريبيل.

وكشف المصدر أن الشرطة لم تكن تعلم بوجود الكاميرا على الخوذة التي تحطمت جراء اصطدام رأس شوماخر بصخرة بعد سقوطه. يذكر أن شوماخر يرقد منذ يوم الأحد في غيبوبة مصطنعة بعد تعرضه لإصابة خطرة جدا في رأسه خلال ممارسته رياضة التزلج نقل على إثرها بمروحية إلى مستشفى موتييه ومن بعده إلى المستشفي الجامعي في غرونوبل حيث يتواجد حاليا.

فيراري يحتفي بشوماخر على طريقته

وصادف يوم الجمعة (الثالث من كانون الثاني/ يناير 2013) عيد ميلاد شوماخر الـ45. وأحيا فريق فيراري بهذه المناسبة ذكرى "72 لحظة" في مشوار ميشائيل شوماخر. وكتب فيراري على موقعه الرسمي "هناك الكثير من اللحظات الرائعة التي عشناها سويا واخترنا 72 منها. لم يأت الاختيار عبثا، فهو عدد الانتصارات التي حققها ميشائيل بين عامي 1996 و2006 للفريق". وأضاف الفريق "إنه يوم ذو خصوصية لفيراري ولجميع مشجعيه، لأنه عيد ميلاد ميشائيل".

وتعد العلاقة بين شوماخر وفيراري فريدة من نوعها في عالم سباقات الفورمولا -1. فالسائق الألماني السابق والفريق الإيطالي فازا معا بين عامي 2000 و2004 بخمسة ألقاب متتالية في بطولة العالم. ومثلت سلسلة النجاحات تلك، التي قادها جان تود وروس براون، عودة فيراري إلى الانتصارات بعد صيام طويل، حيث كان جودي شيكتر هو آخر من يقود الإيطاليين إلى بطولة العالم عام 1979.

ح.ع.ح/ ف.ي (أ.ف.ب، د ب ا)

مختارات