1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الشرطة الفرنسية: المعتدي على الجندي أعتنق الإسلام بالغاً

قالت الشرطة الفرنسية إن المشتبه به في الاعتداء على جندي السبت الماضي أعترف بجريمته مشيرة إلى توفر أدلة أخرى تدينه. صلة الكسندر، الذي تحول إلى الإسلام في سن الرشد، بالإسلاميين الأصوليين لم تكن معروفة لدى الاستخبارات.

اعترف الرجل الذي اعتقلته الشرطة الفرنسية اليوم الأربعاء(29 أيار/مايو) بطعن جندي في باريس الأسبوع الماضي، فيما وصفه المحققون بأنه هجوم انتحاري. وقال ممثل الادعاء الفرنسي، فرانسوا مولان، في مؤتمر صحفي إنه جرى اعتقال الرجل، ويدعى الكسندر، في منزل أحد أصدقائه في ضاحية لا فيريير بجنوب غرب باريس في الساعات الأولى من اليوم.

ويتهم الكسندر(22 عاما) بمهاجمة جندي كان يقوم بدورية في مركز تجارى مزدحم في إحدى ضواحي باريس السبت الماضي بسكين. وطعن المتهم الجندي في رقبته و اختفى بين المواطنين. لكن إصابات الجندي بقيت لحسن الحظ طفيفة، وفق مصادر طبية فرنسية.

وتمكنت الشرطة من التعرف عليه من خلال صور كاميرات المراقبة في المركز التجاري التي أظهرته وهو يصلى قبل ثمان دقائق من وقوع الهجوم الذي أظهرته أيضا صور المراقبة. كما عثرت الشرطة على الحامض النووي الخاص به في أغراض وجدت في حقيبة بالقرب من موقع الهجوم، فيها سترة كان يرتديها في وقت الهجوم وزجاجة عصير برتقال و سكين. وتطابقت عينات الحامض النووي التي تم أخذها من المتهم خلال اعتقاله لارتكاب أعمال غير قانونية، عندما كان صغيرا ولكن لم يؤد ذلك لإدانته.

وأشار ممثل الادعاء إلى أنه عند وصول الشرطة لاعتقاله اليوم اعترف بتنفيذه للهجوم. وقال " اعترف الكسندر بارتكابه الهجوم لرجال الشرطة قائلا: إنه يعلم لماذا جاءوا". وأضاف مولان "طبيعة الاعتداء وحقيقة أنه تم تنفيذه بعد ثلاثة أيام من هجوم لندن وصورته وهو يصلى يعطينا سببا لنعتقد أنه قام بذلك العمل بسبب أيدلوجيته الدينية وأنه كان يريد مهاجمة ممثل للدولة ".

وقال الادعاء إنه في ضوء هذه المعطيات فأنه من المرجح أن يواجه اتهامات بالإرهاب، حيث أن "رغبة المشتبه به في قتل الجندي الواضحة في صور المراقبة تبدو دليلا ". وأشار مولان إلى أن صلة الكسندر بالإسلاميين الأصوليين لم تكن معروفة لدى الاستخبارات، موضحا أنه تحول إلى الإسلام عندما أصبح في سن الرشد. ومن المحتمل أن يمثل المتهم أمام حاكم تحقيق خلال 96 ساعة من تاريخ اعتقاله لتوجيه التهم إليه رسميا وإيداعه السجن لحين موعد.

ح.ع.ح(د.ب.أ/أ.ف.ب)