1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الشرطة التركية تفرق تظاهرة في إسطنبول بالقوة

أصيب عشرة أشخاص بجروح في اسطنبول في مواجهات عنيفة اندلعت مساء أمس السبت بين الشرطة التركية ومئات المتظاهرين في منطقة قريبة من ساحة تقسيم، استخدمت خلالها قوات الأمن قنابل الغاز والرصاص المطاطي وخراطيم المياه.

استخدمت الشرطة التركية ليلة أمس السبت (3 أغسطس/ آب 2013) مدافع المياه والغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق حشود المتظاهرين وسط مدينة اسطنبول بوسط منطقة التسوق "استقلال قديسي" المزدحمة. وفي وقت سابق احتشد المئات من المحتجين في منطقة المشاة بالقرب من ساحة تقسيم في مسيرات مناهضة للحكومة وتتبعت الشرطة المتظاهرين إلى شارع مجاور. وأطلقت قوات الأمن مياه معالجة كيميائيا على المتظاهرين والمارة.

وتضم منطقة "استقلال قديسي"، التي تشهد ازدحاما كبيرا في عطلة نهاية الأسبوع، الكثير من الحانات والمطاعم التي يرتادها السكان المحليين والسياح الأجانب. وألقت الشرطة القبض على عدد من الأشخاص. كما أمرت جميع زبائن إحدى الحانات التي لجأ متظاهرون إليها، بالخروج وألقت القبض على العديد من الشبان. ونصحت الصحفيين بمغادرة المنطقة.

وخلال المواجهات أصيب ثلاثة صحافيين على الأقل، أحدهم مصور في وكالة فرانس برس، برصاص مطاطي. وانطلقت التظاهرة عصر السبت عندما تجمع حوالي 300 شخص في جادة الاستقلال تلبية لدعوة أطلقتها منظمات غير رسمية تدعم حركة جيزي الاحتجاجية التي اجتاحت تركيا في حزيران/يونيو الماضي. وهتف المتظاهرون "جميعا ضد الفاشية" و"هذه ليست ثورة، هذا تحرك من أجل حرياتنا"، فيما منعت الشرطة المتظاهرين من دخول ساحة تقسيم وحديقة جيزي المجاورة لها.

يذكر أن المظاهرات بدأت فى حديقة جيزى بساحة تقسيم في أيار/مايو الماضي حيث حاول المتظاهرون منع إقامة مشروع تنموى ولكن امتدت المظاهرات لأنحاء البلاد وبدأت في إظهار اتجاه مناهض للحكومة حيث اتهم المتظاهرون رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بأنه يتبنى أسلوبا سلطويا في القيادة ويسعى لفرض القيم الإسلامية على مجتمع علماني.

ط.أ/ح .ز (د ب أ، أ ف ب، رويترز)