1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الشرطة الاسبانية تعزز الإجراءات الأمنية بحثا عن منفذي انفجار مايوركا

أدانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بشدة الهجوم الذي استهدف مركزا للشرطة في مايوركا وأعربت عن دعم بلادها الكامل لأسبانيا في مكافحة الإرهاب. والشرطة الإسبانية تقوم بحملة تفتيش واسعة في الجزيرة بحثا عن منفذي الاعتداء.

default

اعتداء مايوركا هو الثاني الذي ينسبه مسئولون إلى منظمة "ايتا" في اسبانيا في غضون يومين

عززت الشرطة الاسبانية الإجراءات الأمنية اليوم الجمعة (31 يونيو/حزيران 2009) في أعقاب انفجار قنبلة أسفر عن مقتل اثنين من أفراد قوة الحرس المدني شبه العسكرية في جزيرة مايوركا السياحية. وتعتقد السلطات الأسبانية أن أعضاء في جماعة "إيتا" المسلحة بإقليم الباسك يقفون وراء الهجوم الذي وقع أمس الخميس.

ويعد هذا الهجوم الثاني من نوعه الذي ينسبه مسئولون إلى منظمة "ايتا" في اسبانيا في غضون يومين، في الوقت الذي تحتفل فيه المنظمة الانفصالية اليوم بالذكرى السنوية الخمسين لتأسيسها. وطالب رئيس الوزراء الاسباني، جوزيه لويس رودريجث ثاباتيرو، الشرطة بتكثيف جهودها ضد إيتا وتعزيز إجراءات الحماية لرجال الشرطة لديها.

حملات تفتيش واسعة

ووضعت الشرطة حواجز على الطرق ونشرت زوارق ومروحيات في إطار عملية البحث عن المهاجمين. وخلال حملتها للبحث عن المتهمين، قامت الشرطة بتفتيش العديد من المركبات في جزيرة مايوركا، كما تبحث عن شقة ربما أقام فيها منفذو الهجوم. وذكرت هيئة المطارات الأسبانية (اينا) أنه جرى إعادة فتح مطار بالما بعد إغلاقه لمدة ساعة و40 دقيقة أمس الخميس.

وتسبب الانفجارأيضا في شل حركة المرور بالمطار، ­أحد أكثر المطارات ازدحاما في أوروبا،­ الذي شهد مرور ما يقرب من 86 ألف مسافر يوميا في حزيران /يونيو الماضي. يذكر أن إغلاق المطار انعكس كذلك على عمل عدد من المطارات الأوروبية التي أعلنت تأجيل رحلات لها إلى الجزيرة الأسبانية. كما تم إغلاق بعض الموانئ في مايوركا، ما تسبب في تأجيل عدة رحلات بحرية.

حيثيات الاعتداء

Terroranschlag auf Mallorca Spanien Flash-Galerie

الانفجار وقع بالقرب من العديد من الفنادق على بعد 500 متر عن الشاطئ

وكان الهجوم قد وقع أمس بالقرب من مكاتب الشرطة في منتجع بالمانوفا السياحي على الساحل الغربي، حيث انفجرت سيارة دفع رباعي تابعة للشرطة لدى ركوب اثنين من رجال الشرطة. واكتشفت الشرطة في وقت لاحق قنبلة أخرى تم وضعها في سيارة شرطة أيضا بالقرب من إحدى ثكناتها القريبة. وحُددت هوية الضحيتين على أنهما ك. س. د. ج. ودييجو س. ل. وكلاهما في العشرينيات من العمر.

ولم يتسبب الانفجار في إصابات أخرى على الرغم من أنه ألحق أضرارا بمبان مجاورة. ووقع الانفجار بالقرب من مكتب بريد ومركز لرجال إطفاء الحرائق والعديد من الفنادق على بعد 500 متر عن الشاطئ. كما أن موقع الانفجار يبعد سبعة كيلومترات عن قصر ماريفينت، حيث من المقرر أن يصل الملك خوان كارلوس لقضاء عطلته الصيفية يوم غد السبت.

ميركل تدين الاعتداء

Deutschland Finanzkrise Rettungspaket Angela Merkel im Bundestag

ميركل تدين الهجوم بشدة وتؤكد دعم ألمانيا لإسبانيا في مكافحة الإرهاب

من جهتها أدانت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، بشدة "الهجوم الإرهابي". وذكر بيان المكتب الصحفي الحكومي أن المستشارة أعربت لرئيس الحكومة الأسبانية عن تعاطفها العميق ومواساتها لأسر الضحايا. وأكدت ميركل دعم ألمانيا الكامل لأسبانيا في مكافحة الإرهاب وأوضحت قائلة: "سنقف صفا واحدا مع أصدقائنا الأسبان".

ومن المقرر تشييع جنازة رجلي الشرطة الذين لقيا حفتهما في وقت لاحق اليوم الجمعة. ويتوقع أن يحضر ولي العهد فيليب ورئيس الوزراء ثاباتيرو وزعيم المعارضة المحافظ ماريانو راجوي مراسم الجنازة. وكانت "ايتا" التي يصنفها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة كـ "منظمة إرهابية" قد قتلت نحو 850 شخصا في سعيها لإقامة دولة مستقلة في إقليم الباسك شمال إسبانيا. وأودت هجمات "ايتا" بحياة ثلاثة أشخاص، خلال العام الجاري، كانوا جميعا من رجال الشرطة.

(ط. أ/ د ب أ/ رويترز/ أ ف ب)

مراجعة: هشام العدم

مختارات