1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الشرطة الألمانية تشن حملة تفتيش في إطار التحقيق حول حريق بمفاعل نووي

على خلفية الحريق الذي شب في مفاعل كرومل النووي الشهر الماضي قامت الشرطة الألمانية بحملة تفتيش للكشف عن أسباب الحريق. وشركة فاتينفال المسؤولة عن تشغيل المفاعل ترفض اتهامات وزارة البيئة الألمانية لها بالتقصير.

default

شب حريق الشهر الماضي في مفاعل كرومل الألماني ولم تعرف أسبابه حتى اليوم

فتشت الشرطة الألمانية اليوم الجمعة(13 يوليو/تموز) محطة تحكم ومكاتب في مدينة هامبورج الواقعة في شمال ألمانيا الألمانية وذلك في إطار التحقيقات حول أسباب الحريق الذي شب داخل مفاعل "كرومل" النووي لتوليد الطاقة في الثامن والعشرين من الشهر الماضي.

وقالت مصادر الادعاء العام المحلي بمدينة لوبيك إن الحملة جاءت على خلفية التقارير التي تفيد بأن أحد العاملين في المفاعل أضطر لارتداء قناع ليحمي نفسه من الأدخنة التي وصلت إلى غرفة التحكم. وقالت مصادر الادعاء إنها لا تستبعد إصابة العامل بأضرار في التنفس وهو ما يكفي لإثبات تهمة "إهمال أدى لإصابات".

اتهامات بالتقصير

Atomkraftwerk von Brunsbüttel

صورة لمفاعل برونزبوتيل الذي تعرض لماس كهربائي الشهر الماضي أيضا

ورفضت شركة فاتينفال أوروبا المسئولة عن تشغيل المفاعل الإعلان عن شخصية العامل إلا أن المحققين يرغبون استجوابه كشاهد. وكان مفاعل كرومل قد تعرض لحريق في إحدى محطات المحولات الكهربية أدت إلى إغلاقه، كما تعرض مفاعل برونزبوتيل لماس كهربي ما أدى أيضا إلى إغلاقه. وتتهم وزارة البيئة الألمانية شركة فاتينفال بالتقصير.

يذكر أن حكومة الائتلاف الحاكم السابقة في ألمانيا والتي كانت مشكلة من الاشتراكيين والخضر قررت التخلي تدريجيا عن المفاعلات النووية في البلاد بحيث يغلق آخر مفاعل في عام 2022 وهو الأمر الذي تعارضه الآن بعض الأصوات في التحالف المسيحي الذي تنتمي إليه المستشارة أنجيلا ميركل.

دويتشه فيله+وكالات(ه.ع.ا)

مختارات