1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الشرطة الألمانية تحقق في شريط فيديو يدعو إلى الجهاد

يحقق جهاز مكافحة الإرهاب الألماني في أشرطة فيديو بثت عبر الإنترنت تدعو إلى الجهاد باللغة الألمانية والتركية، ظهر في واحد منها شاب ألماني اعتنق الإسلام مؤخرا. الشرطة ترى أن الرسالة قد تكون نذيرا بهجوم في ألمانيا.

default

شبكة الإنترنت باتت ساحة لنشر أفكار وأفلام إرهابية.

قالت الشرطة الاتحادية الألمانية أمس الثلاثاء إنها تجري تحقيقاً بشأن شاب ألماني وجه دعوة للجهاد في شريط فيديو بث عبر شبكة الإنترنت من منطقة يعتقد أنها تقع على الحدود الأفغانية ـ الباكستانية. وذكرت الشرطة أن الشاب يدعى "إريك ب"، وكان قد اعتنق الإسلام مؤخراً و يشتبه في ارتباطه الوثيق بالقاعدة. ونقلت وهو ينحدر من ولاية سارلاند غرب ألمانيا. ونقلت وكالة الإنباء الفرنسية عن مصدر مقرب من الأجهزة الأمنية الألمانية قوله إن الشاب، الذي ينحدر من ولاية سارلاند، صدرت بحقه مذكرة توقيف دولية.

الشريط قد ينذر بهجوم انتحاري في ألمانيا

ويظهر الشاب، الذي سمّى نفسه عبد الغفار الألماني، في شريط الفيديو مع مقاتل آخر ملثم أخر، و يقول بالألمانية: "هيا إلى الجهاد فهو طريقك إلى الجنة. وإذا كنت لا تستطيع الجهاد فساعدنا بأموالك".

وأوردت الشرطة أنها على علم بأن الشاب اتصل بثلاثة من الإرهابيين الذين تم اعتقالهم في أيلول/سبتمبر من العام الماضي. وأضافت أن المعتقلين الثلاثة كانوا يخططون لتنفيذ هجمات بالقنابل على منشآت وشخصيات أمريكية في ألمانيا. ووفقاً لتقارير صحفية ترى الشرطة الاتحادية الألمانية أن الشاب خطير للغاية وتعتقد أن شريط الفيديو يمكن أن ينذر بهجوم انتحاري في ألمانيا في المستقبل المنظور.

وقد ترافق ظهور شريط الفيديو مع ظهور شريطين أخريين ما يزال محققو جهاز مكافحة الإرهاب الألماني يقومون بتقويمهما. ويذكر أن أشرطة الفيديو الثلاثة ناطقة باللغة الألمانية والتركية لكنها لم تسمِ أي جماعة إرهابية محددة.

مختارات