1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

السينما التونسية

حققت السينما التونسية نجاحات متعددة في العقود الأخيرة وحظيت باعتراف النقاد السينمائيين سواء في العالم العربي أو في أوروبا.تتميز السينما التونسية بجرأتها ورصد الواقع بكل تفاصيله ومن أشهر الأفلام:حلفاوين وصمت القصور.

منذ ثمانينات وتسعينات القرن الماضي عرفت السينما التونسية انتعاشة كبيرة سواء في عدد الأفلام التي يتم إنتاجها أو في نوعية هذه الأفلام. فأصبحت السينما التونسية حاضرة في المهرجانات العالمية والعربية. وفي سنة 2016 حاز الفيلم التونسي "نحبّك هادي" على جائزة أفضل عمل روائي أول في "مهرجان برلين السينمائي الدولي"، وحصل بطله مجد مستورة على جائزة أفضل ممثل. وعلى عكس السينما المصرية على سبيل المثال تمتاز الأفلام التونسية بنوع من الجرأة الشديدة ومشاهد العري مثل فيلم حلفاوين الذي ناقش قضية التحول الجنسي الذي يشهده المراهق وتم تصوير مشاهد الفيلم في حمام شعبي. وبعد الثورة التونسية شهدت السينما تحولا كبيرا في مناقشة المواضيع فأصبحت أكثر واقعية من ذي قبل. ومن أهم صناع السينما التونسية: النوري بوزيد، مفيدة التلاتلي وفريد بوغدير.