1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السيسي يشكر نتنياهو وبيريز على تهنئتهما "الدافئة"

فيما هنأ الرئيس ورئيس الوزراء الإسرائيليان الرئيس المصري المنتخب السيسي بفوزه في الانتخابات، أعربت الدول الغربية عن أنها سترسل مسؤولين منخفضي المستوى إلى حفل التنصيب، في إشارة على القلق بشأن أوضاع حقوق الإنسان في مصر.

تحدث كل من رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، ورئيسها شمعون بيريز الجمعة (السادس من يونيو/ حزيران 2014) إلى الرئيس المصري المنتخب عبد الفتاح السيسي لتهنئته بالفوز في انتخابات الرئاسة والتأكيد على أهمية العلاقات المصرية الإسرائيلية.

وجاء الاتصالان الهاتفيان بالسيسي قبل يومين من تنصيبه، بعد فوزه الكاسح في الانتخابات التي أجريت أواخر الشهر الماضي. ولم يتحدث أي من نتنياهو وبيريز إلى الرئيس المصري السابق محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، والذي أعلن السيسي – عندما كان قائداً للجيش – عزله في يوليو/ تموز بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي في بيان: "رئيس الوزراء نتنياهو تحدث للرئيس المصري المنتخب عن الأهمية الإستراتيجية للعلاقات بين البلدين وعن الحفاظ على اتفاق السلام بينهما"، فيما ذكر مكتب بيريز: "شكر الرئيس السيسي الرئيس بيريز على كلماته الدافئة" في ختام الاتصال بينهما.

ورغم أن مرسي لم يهدد في أي وقت بإلغاء معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية، عبر المسؤولون الإسرائيليون عن ارتياحهم لنهاية حكم الإخوان المسلمين، مضيفين أن الأمن على الحدود المشتركة في شبه جزيرة سيناء تحسن كثيراً خلال العام الأخير.

Ägyptische Justiz verurteilt erneut Mursi-Anhänger zu Haftstrafen 3.5.14

ينتقد الغرب مصر بسبب انتهاكات حقوق الإنسان بعد الإطاحة بالرئيس مرسي في يوليو/ تموز الماضي (أرشيف)

ولم يتضح على الفور ما إذا كان سيتم توجيه دعوة لشخصيات إسرائيلية من أجل حضور حفل تنصيب السيسي. وقال مسؤولون إن السفير الإسرائيلي الجديد لم يقدم حتى اليوم أوراق اعتماده في القاهرة وهو ما يعني أنه لم يتسلم دعوة.

تمثيل غربي على مستوى منخفض

من جهة أخرى، قال مسؤولون إن أهم الحلفاء الغربيين للقاهرة يعتزمون إرسال ممثلين على مستوى منخفض لحضور مراسم تنصيب السيسي، ما يظهر درجة من التجاهل الدبلوماسي تهدف إلى نقل بواعث القلق بشأن حالة الديمقراطية في مصر.

وتواجه الحكومة المصرية الحالية اتهامات بارتكاب انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان، لاسيما بحق جماعة الإخوان المسلمين وأنصارها، بالإضافة إلى نشطاء من أحزاب وحركات معارضة أخرى. وقال مسؤول أمريكي إن الولايات المتحدة سترسل توماس شانون، مستشار لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري، لمراسم التنصيب الأحد. وكانت الولايات المتحدة قد علقت بعض المساعدات العسكرية لمصر بعد عزل الرئيس السابق مرسي.

كما أشار مصدر دبلوماسي غربي إلى أن سفراء الدول الأوروبية في مصر سيمثلون دولهم في مراسم التنصيب. وقال المصدر: "كان قراراً جماعياً"، مضيفاً أن هذا التصرف يسلط الضوء على بواعث القلق بشأن الانتقال السياسي في البلاد.

يشار إلى أن عزل مرسي أدى إلى توتر في العلاقات بين مصر وكل من تركيا وقطر. وقال مسؤولون في وزارة الخارجية التركية إن القائم بأعمال السفير التركي في القاهرة سيحضر مراسم تنصيب السيسي.

ي.أ/ ع.ج.م (د ب أ، رويترز)

مختارات