1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السيسي: "لن أترشح لرئاسة مصر إلا بطلب الشعب"

قال وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي إنه لن يترشح لمنصب رئيس الجمهورية إلا بطلب من الشعب وتفويض من الجيش، داعيا إلى "مشاركة قوية" في الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد.

قال وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي السبت (11 يناير/ كانون الثاني 2014) إنه سيترشح للرئاسة إذا "طلب الشعب" ذلك، بحسب ما ذكرت صحيفة الأهرام الحكومية على صفحتها الإلكترونية. وأوضح السيسي خلال ندوة عقدتها القوات المسلحة: "إذا ترشحت فيجب أن يكون ذلك بطلب من الشعب وبتفويض من جيشي"، وفق الأهرام. وأضافت الأهرام أن التصفيق علا في القاعة حين قال السيسي ذلك، وردد الحاضرون: "نحن معك".

وكان السيسي يرد على نداء وجهه له سياسيون وفنانون حضروا الندوة من بينهم رئيس لجنة الخمسين لوضع الدستور عمرو موسى يحثونه فيه على الترشح للرئاسة. ودعا السيسي خلال الندوة نفسها الشعب المصري إلى "المشاركة بقوة" في الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد الثلاثاء والأربعاء المقبلين. ويترك مشروع الدستور لرئيس الجمهورية المؤقت عدلي منصور تحديد ما إذا كان سيتم إجراء الانتخابات الرئاسية أم البرلمانية أولا. وقالت وسائل الإعلام المصرية إن النية تتجه إلى إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية. وبحسب المصادر نفسها فمن المرجح أن يحسم السيسي، الرجل القوي في البلاد حاليا، أمره ويعلن ترشحه للرئاسة في حال إقرار الدستور.

ودعت جماعة الإخوان المسلمين، التي تعتبر عزل الرئيس محمد مرسي من قبل الجيش في يوليو/ تموز الماضي "انقلابا على الشرعية"، إلى مقاطعة الاستفتاء على مشروع الدستور. ومنذ أن فضت قوات الأمن بالقوة في منتصف أغسطس/ آب الماضي اعتصامي أنصار مرسي في القاهرة، قتل أكثر من ألف شخص من الإسلاميين وتم توقيف آلاف من أعضاء الإخوان من بينهم كل قيادات الجماعة الموجودين في مصر.

ع.م/ ف.ي (أ ف ب ، رويترز)

مواضيع ذات صلة