1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السوريون والروس على رأس قائمة اللجوء الأوروبية

كشفت وكالة الإحصاء الأوروبي أن ما مجموعه 435 ألف شخص تقدموا عام 2013 بطلبات للحصول على وضع لاجئين في دول الاتحاد الأوروبي، بزيادة بواقع 100 ألف طلب عن عام 2012. وأغلب المتقدمين من السوريين والروس.

شهد الاتحاد الأوروبي زيادة كبيرة في طلبات اللجوء في عام 2013، حيث شكل السوريون والروس تقريباً ربع الساعين للحصول على الحماية، بحسب بيانات صدرت اليوم الاثنين (24 مارس/ آذار 2014). وأظهرت بيانات وكالة الإحصاء الأوروبي (يوروستات) أن ما مجموعه 435 ألف شخص تقدموا بطلبات للحصول على وضع لاجئين في التكتل العام الماضي، أي بزيادة بواقع 100 ألف طلب عن عام 2012. ويعد الاتحاد الأوروبي مقصداً شائعاً للأفراد الذين يفرون من الحروب والصراع مثل الأزمة السورية القائمة منذ ثلاث سنوات.

وشكل السوريون 12 بالمئة من طالبي اللجوء العام الماضي في الاتحاد الأوروبي، مع قيام 50 ألف شخص بتقديم طلبات. ولكن الهجرة قضية حساسة في أوروبا التي تعاني من الركود، حيث عادة ما يتنافس المهاجرون على الوظائف والإعانات الاجتماعية المحدودة.

ومن المتوقع أن تحصد الأحزاب الشعبوية والمناهضة للهجرة مكاسب كبيرة في الانتخابات الأوروبية المقررة في آيار/ مايو المقبل. ويعتبر اللجوء حق للأفراد الذين يفرون من الاضطهاد أو الأذى الخطير، بينما الكثير من الساعين لحياة أفضل يفشلون في التأهل للحصول على اللجوء. وتم رفض ثلثي المتقدمين للجوء في الاتحاد الأوروبي عام 2013، بحسب يوروستات.

وجاء الروس في المرتبة الثانية من بين طالبي اللجوء بالاتحاد الأوروبي العام الماضي، بحسب الوكالة الأوروبية، إذ قدموا 41 ألف طلب أي ما نسبته 10 بالمئة من إجمالي عدد الطلبات. وشكل الأفغان 6 بالمئة من مقدمي الطلبات، بينما شكل الصرب ومواطنون من كوسوفو وباكستان خمسة بالمئة لكل منهم.

وأظهرت البيانات أن أغلب مقدمي الطلبات سعوا للجوء في ألمانيا، بواقع 127 ألف متقدم، يليهم 65 ألف طلب قدم في فرنسا. وذهب العدد الأكبر فيما يتعلق بالتعداد السكاني إلى السويد، حيث يوجد 5700 مقدم طلب لجوء لكل مليون ساكن. وتصدرت قضايا الهجرة عناوين الأخبار العام الماضي، عندما لقي 400 شخص على الأقل حتفهم في غرق سفينتين قبالة جزيرة لامبيدوسا الإيطالية وفي المياه المالطية. ومن المنتظر أن يناقش قادة الاتحاد الأوروبي على نحو مستفيض موضوع الهجرة في قمة تعقد في حزيران/ يونيو المقبل.

ع.غ/ ف.ي (د ب أ)