السلام الآن: إسرائيل تتقدم في خطط بناء 1292 وحدة استيطانية في الضفة | أخبار | DW | 17.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السلام الآن: إسرائيل تتقدم في خطط بناء 1292 وحدة استيطانية في الضفة

قررت اسرائيل الثلاثاء المضي قدما في خطط بناء أكثر من 1292 وحدة سكنية استيطانية في الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلنت مسؤولة من حركة السلام الآن الإسرائيلية المناهضة للاستيطان.

قالت حاغيت اوفران المسؤولة في حركة "السلام الآن" الإسرائيلية المناهضة للاستيطان، لوكالة فرانس برس، إن الخطط التي وافقت عليها لجنة التخطيط التابعة للإدارة المدنية الإسرائيلية تشمل "كافة أنحاء الضفة الغربية" المحتلة مشيرة إلى أنها موجودة في مراحل مختلفة من عملية المراجعة. وأضافت اوفران أنه من المتوقع أيضا أن توافق السلطات الإسرائيلية الأربعاء (18 تشرين أول/أكتوبر 2017) على خطط استيطانية أخرى، مع توقع بحث اكثر من الفي وحدة استيطانية إضافية على البرنامج في اجتماع اللجنة الذي يستمر ليومين.

ودانت السلطة الفلسطينية هذه المخططات الجديدة. ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن "هذه الهجمة الاستيطانية تأتي في الوقت الذي تحاول فيه إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بذل الجهود وخلق الظروف التي تمهد لصنع سلام حقيقي (...) إن نتنياهو يتحدى العالم وخاصة إدارة الرئيس ترامب من خلال إصراره على مواصلة الاستيطان في أراضي دولة فلسطين".

ضمت اللائحة التي نشرتها منظمة "السلام الآن" عددا من الوحدات الاستيطانية في مناطق مختلفة من الضفة الغربية، منها 146 وحدة استيطانية في مستوطنة نوكديم جنوب الضفة الغربية التي يعيش فيها وزير الدفاع افيغدور ليبرمان. ويأتي ذلك في اطار خطة لعرض مخطط لبناء نحو 4000 وحدة استيطانية في خطوة لتعزيز النمو الاستيطاني هناك، بحسب ما اعلن مسؤول إسرائيلي. وفي العادة، تعبر مشاريع البناء في المستوطنات عدة خطوات اجرائية قبل الحصول على الموافقة النهائية لبدء البناء فعليا.

وكانت السلطات الإسرائيلية وافقت الاثنين على 31 وحدة استيطانية في مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة، للمرة الأولى منذ عام 2002. والإعلان عن وحدات استيطانية في مدينة الخليل هو خطوة بالغة الحساسية في هذه المدينة التي يعيش بين سكانها الفلسطينيين وعددهم نحو 200 ألف، نحو 800 مستوطن تحت حماية الجيش الإسرائيلي في عدد من المجمعات المحصنة في قلب المدينة. وما يزيد من حدة التوتر في الخليل، تحصن المستوطنين في جيب قرب الحرم الإبراهيمي وسط حماية مشددة جدا من الجيش الاسرائيلي.

وكان مسؤول إسرائيلي اعلن الأسبوع الماضي انه ستتم الموافقة على "12 الف وحدة سكنية في عام 2017 في مراحل مختلفة من عمليات التخطيط والبناء، أربعة أضعاف الرقم في عام 2016".

 ويعتبر المجتمع الدولي المستوطنات غير شرعية سواء أقيمت بموافقة الحكومة الإسرائيلية أم لا. ويعتبر الاستيطان العائق الأول أمام عملية السلام.

ي.ب/ ح ح (ا ف ب)

مشاهدة الفيديو 00:26
بث مباشر الآن
00:26 دقيقة

التوسع في بناء المستوطنات في الضفة الغربية

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع