1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

السكر يساعد على التحكم في النفس

هل تشعر أحياناً بعد أداء عمل شاق أو بعد التركيز لفترة طويلة برغبة في قطعة شوكولاته؟ بعد تجارب عديدة توصل علماء النفس إلى سبب هذه الظاهرة وتعرفوا على أهمية السكر للتحكم في النفس.

لا تعد الرغبة في تناول الحلويات بعد يوم شاق أمراً غريباً كما ذكر موقع دير شبيغل الألماني، فدماغ الإنسان يحتاج إلى الغلوكوز بعد نشاط فكري أو ضغط نفسي يواجهه الشخص. ويمد السكر الخالص الخلايا العصبية بالطاقة، في ما تقوم الأخيرة بإرسال نبضات.

وقد قامت مجموعة من علماء النفس بتجارب عديدة للتعرف على أهمية السكر في عملية التركيز، ويوضح علماء النفس ماتيو غايويو وروي باومايستر من جامعة فلوريدا في تقرير لهما نشر على موقع sage المهتم بأبحاث علم النفس، أن من لديه ما يكفي من الغلوكوز في الدم وفي الدماغ، يمكنه التحكم في نفسه وتفكيره وسلوكه بشكل أفضل. ويمكنه أيضا اتخاذ رد فعل أسرع والقيام بأخطاء أقل وذلك في جميع المجالات. وتوصلت التجارب ذاتها أنه وعندما يتعرض المرء لضغط نفسي، تقل نسبة الجلوكوز في الدم. وتكون النتيجة قلة القدرة على التركيز والصعوبة في السيطرة على النفس، مثل مثلاً السيطرة على الرغبة في التدخين أو تناول سكريات أو شرب الكحول.

وقد ذكر موقع دير شبيغل أن علماء نفس قاموا بتجربة، عرضوا خلالها الجعة على المشاركين مع تنبيههم بأن عليهم ألا يتناولوا الكثير منها لأنهم سيقودون السيارة عند نهاية التجربة. ولاحظ العلماء أن المشاركين الذين حاولوا التركيز بشكل أقوى للنجاح في الاختبار الأول من التجربة تناولوا كمية أكبر من الجعة، ولم يتمكنوا من التحكم في أنفسهم. وهو ما يظهر أيضاً في الحياة اليومية، بحسب موقع دير شبيغل، فمن يعاني من ضغوط نفسية يتحكم بنفسه بشكل أقل، فيعود إلى التدخين أو يتناول كميات كبيرة من الحلويات. وبالتالي فالرغبة في تناول الكثير من الحلويات يأتي من الضغط الذي يعاني منه المخ واحتياجه للجلوكوز. والحل الوحيد لتقوية الإرادة في رأي علماء النفس هو التدريب أو ربما تناول قطعة من الحلوى بشكل منتظم.

س.ك/ و.ب