1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

السكر والزبيب ينقذا حياة مغامر أوروغواياني في الأرجنتين

بعد انقطاع أخباره منذ أيار/ مايو الماضي، عثرت شرطة الحدود الأرجنتينية على المغامر الأوروغواياني راوول فيرناندو غوميز على قيد الحياة بالقرب من منطقة وادي باتوس سور الجبلية.

عثرت شرطة الحدود الأحد (الثامن من سبتمبر/ أيلول 2013) بالقرب من باريال في مقاطعة سان خوان بالأرجنتين على رجل من أوروغواي يبلغ من العمر 58 عاما كانت قد تقطعت به السبل في جبال الأنديز منذ أيار/ مايو الماضي. وتمكن راوول فيرناندو غوميز، وفقا لعناصر الإنقاذ من البقاء على قيد الحياة عن طريق تناوله السكر والزبيب والطعام الذي كان في أكواخ جبلية بجبال الانديز.

وقال رجال الإنقاذ إن غوميز فقد 20 كيلوغراما من وزنه بالإضافة إلى إصابته بحالة جفاف شديدة، ولكنه في حالة جيدة ويخضع حاليا للعلاج في مستشفى بسان خوان في الأرجنتين. وأوضحت وكالة أنباء "تيلام" الرسمية أنه نقل إلى المستشفى الأحد بواسطة مروحية بعد أن تمكنت شرطة الحدود من العثور عليه في وادي "لوس باتوس سور" الذي يقع على ارتفاع يبلغ نحو 4500 متر.

وكان في استقبال المواطن الأوروغوياني في المطار حاكم منطقة سان خوان، خوسيه لويس جويا، الذي وصف عودة غوميز بـ"المعجزة". وبدأت ملحمة غوميز في الحادي عشر من أيار/ مايو الماضي عندما سافر من الأرجنتين إلى تشيلي على دراجته النارية. وخلال رحلة عودته تعطلت دراجته النارية وقرر أن يكمل رحلته سيرا على الأقدام. وقال إنه طلب من زوجته أن تبلغ عن فقدانه إذا لم تسمع منه في غضون أسبوع. ويبدو أنه فقد طريقه خلال حدوث عاصفتين ثلجيتين.

ع.ش/ س. ك (د ب أ)