1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السعودية: منع اعتكاف العامل الأجنبي في المساجد بدون موافقة "الكفيل"

من المفترض أن تسمح السلطات السعودية للعمال الأجانب في الاعتكاف في المساجد في العشرة الأخيرة من شهر رمضان، ولكن بموافقة الكفيل. وبموجب أمر وزاري يقوم أئمة الجوامع بوضع سجلات توثق معلومات عن المعتكفين في مساجدهم

أعلنت وزارة الشؤون الإسلامية في المملكة العربية السعودية ضرورة موافقة "كفيل" العامل الأجنبي في المملكة حتى يتمكن من الاعتكاف في المساجد في الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان. وذكرت وزارة الشؤون الإسلامية السعودية، في بيان لها نشرته الصحف السعودية اليوم الخميس (السادس من حزيران/ يونيو 2013)، أنها وضعت "ضوابط للاعتكاف في المساجد، حيث اشترطت على أئمة المساجد وضع سجل يضم معلومات عن الراغبين في الاعتكاف خلال العشر الأواخر من شهر رمضان مع نسخة من بطاقة هوياتهم الوطنية".

وقال وكيل الوزارة لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد، الدكتور توفيق السديري، إن "وضع الضوابط يأتي في سياق تنظيم شؤون المعتكفين في المساجد والجوامع خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك وعدم الخروج عن هدفه الشرعي، إذ أبلغت وزارة الشؤون الإسلامية فروعها في مختلف مناطق المملكة ومحافظاتها بضوابط الاعتكاف للعمل بموجبها". وأكد "ضرورة أن يكون إمام المسجد لديه معرفة تامة بالمعتكفين إلى جانب وجود موافقة خطية معتمدة من الكفيل لغير السعوديين الراغبين في الاعتكاف". يذكر أن الكفيل السعودية يتحكم بمجريات الحياة اليومية للعامل الأجنبي طيلة فترة عقد عمله، ولا يسمح له بالقيام باي عمل دون موافقة الكفيل والذي يكون غالبا أيضا رب العمل.

ح.ع.ح / ح.ز (د.أ.ب)

مختارات