1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

السعودية تعلن الانتصار على الحوثيين عقب إعلانهم الانسحاب من أراضيها

أعلنت السعودية رسميا وقف إطلاق النار مع الحوثيين المتسللين من الأراضي اليمنية، والذين عرضوا هدنة قالوا على إثرها إنهم انسحبوا من كامل الأراضي السعودية. وجاء هذا إعلان بعد أن استمر القتال بين الجانبين نحو ثلاثة أشهر.

default

السعودية تعلن وقف القتال مع المتمرين الحوثيين، وتقول انهم أجبروا على الانسحاب بالقوة.

أعلن نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلطان اليوم (الأربعاء 27 يناير/ كانون الثاني) وقف إطلاق النار مع الحوثيين الذين هاجموا الأراضي السعودية، انطلاقا من اليمن طوال ثلاثة أشهر الماضية. وأكد المسؤول السعودي أن بلاده "لن تحاور أي طرف في اليمن سوى الحكومة اليمنية"، في إشارة إلى عدم اعتراف الرياض بالحوثيين كجماعة متمردة على الحكومة اليمنية، ووضعت الرياض عددا من الشروط للالتزام بالهدنة.

السعودية تعلن "الانتصار"

Jemen Armee Schiiten Houti Rebellen Al Quaida Saudi-Arabien

منذ أشهر و العمليات العسكرية مستمرة بين الحوثيين والجيش اليمني وكذا بين الحوثيين والجيش السعودي.

وقال نائب وزير الدفاع السعودي أن بلاده "حققت نصرا على الأعداء" وأن الحوثيين الشيعة "اعترفوا أنهم المعتدون"، وأضاف أن السعودية تعتقل ما لا يقل عن 1500 من الحوثيين. واعتبر أن الحوثيين "لم ينسحبوا من أراضي المملكة "طوعا بل "دحروا عنها بالقوة"، في إشارة إلى إعلان الحوثيين إنهائهم الانسحاب من الأراضي السعودية في إطار هدنة عرضوها على المملكة على لسان زعيمهم عبد الملك الحوثي زعيم الجماعة الشيعية، الذي عرض أمس على الرياض وقفا لإطلاق النار، وقال إن مقاتليه سينسحبون من أراضي المملكة تجنبا لسقوط المزيد من الضحايا من المدنيين.

ويذكر أن الحكومة اليمنية تقاتل من جهتها المتمردين الحوثيين بشكل متقطع منذ عام 2004 لكن الصراع احتدم مجددا في الصيف الماضي، عندما بدأت صنعاء عملية عسكرية أسمتها "الأرض المحروقة" لوضع حد لتصاعد العنف. وتدخلت السعودية في الصراع في نوفمبر/ تشرين الثاني بعدما أعلنت أن الحوثيين تسللوا إلى أراضيها وسيطروا على بعض المناطق مما دفعها إلى شن هجوم عسكري كبير عليهم. وأعلنت الأمم المتحدة أن الصراع المحتدم في شمال اليمن أسفر عن نزوح نحو 200 ألف شخص.

شروط للالتزام بالهدنة

Mutmassliche Huthi Rebellen

معتقلون يشتبه بانتمائهم للحوثيين اعتقلتهم القوات اليمنية عام 2007

وفي سياق متصل أعلن نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلطان أن على الحوثيين "إثبات حسن النية" بتراجع القناصة و"إطلاق سراح الأسرى السعوديين الستة " كشروط أساسية الالتزام بالهدنة. وحول ما إذا كانت السعودية ستتوسط في المستقبل لإنهاء الحرب بين الحكومة اليمنية والحوثيين، قال المسؤول السعودي إن الرياض "لن تتوسط لأي متمرد".

وتخشى قوى غربية والسعودية من تصاعد التأثير الشيعي عبر الحوثيين في شمال اليمن وأن يفلت زمام السيطرة من يد الدولة اليمنية، مما سيتيح للقاعدة وربما تنظيمات أخرى استغلال الفوضى واستخدام البلد قاعدة لشن مزيد من الهجمات في الخارج.

(ح.ز / د.ب.أ / رويترز

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

مواضيع ذات صلة