السعودية تتهم ″الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين″ بإثارة الفتن | أخبار | DW | 26.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السعودية تتهم "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" بإثارة الفتن

قالت "الهيئة كبار العلماء" السعودية إن "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" الذي يرأسه الشيخ يوسف القرضاوي، يقدم مصلحته على مصلحة الإسلام والمسلمين، متهماً الاتحاد بـ"إثارة" الفتن في بعض الدول الإسلامية والعربية.

حذرت "هيئة كبار العلماء" في السعودية المواطنين من الانضمام إلى "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين"، الذي يرأسه الشيخ المصري الأصل (القطري الجنسية) يوسف القرضاوي، لأنه ينطلق من أفكار حزبية ضيقة، مشيرة إلى أنه السبب في إثارة الفتن في بعض الدول الإسلامية والعربية. ويرى مراقبون أن الاتحاد المذكور منظمة تتبع للإخوان المسلمين.

وقالت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء السعودية في بيان صحفي صدر الخميس (26 تشرين الأول/ أكتوبر 2017) إنه من "خلال رصدنا لما يصدر عن هذه الاتحادات، لا سيما ما يسمى بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، لاحظنا أنه ينطلق من أفكار حزبية ضيقة، مقدماً مصلحة حركته على مصلحة الإسلام والمسلمين، وكان لهذا الاتحاد دور في إثارة الفتن في بعض الدول الإسلامية والعربية على وجه الخصوص"، حسب البيان.

وكانت الهيئة قد حذرت من خطر الاتحادات التي تصنف نفسها على أنها علمية، وهي بالأساس قامت على أفكار حزبية وأغراض سياسية ولا تمت للعلم والعلماء بصلة. وأضافت: "ننصح الجميع، ولا سيما طلبة العلم، بالابتعاد عن الانتساب إلى هذه الاتحادات. كما ننصح طلبة العلم في المملكة العربية السعودية بعدم الانتساب إلى أي اتحاد أو مجمع غير معتمد من الدولة".

خ.س/ ي.أ (د ب أ)

مختارات