1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السعودية: أول إصابة لمعتمر بفيروس كورونا وارتفاع عدد الوفيات

ارتفاع جديد في عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا في السعودية. وحالات إصابة جديدة شملت لأول مرة أحد المعتمرين، والعاهل السعودي يتجه إلى جدة لطمأنة السعوديين حول جهود مواجهة الفايروس.

وصل العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز إلى مدينة جدة اليوم الخميس (24 أبريل/ نيسان 2014) في مسعى منه لطمأنة السعوديين حول الجهود المبذولة لمواجهة فيروس كورونا، الذي ينتشر بشكل خاص في المدينة الساحلية الغربية والذي أودى حتى الآن بحياة 85 شخصا في المملكة بحسب آخر أرقام رسمية.

وكشف وزير الحرس الوطني السعودي الأمير متعب بن عبدالله، أن والده الملك عبدالله عجل بقدومه لمدينة جدة غرب المملكة "ليقف بجانب المواطنين بعد كثرة الحديث عن مرض كورونا". وقال الأمير متعب في معرض إجابته عن الأسئلة التي نشرتها الصحف السعودية اليوم الخميس إن "الإعلام تناول مرض كورونا بأكثر مما يستحق".

ويأتي هذا بعد أن أعلنت وزارة الصحة تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا في كل من الرياض وجدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة، أدت إلى أربع وفيات جديدة. وتعد السعودية البؤرة الأساسية للفيروس في العالم. وقد توفي إلى غاية اللحظة 85 شخصا منذ ظهوره في سبتمبر/ أيلول 2012. في ما يبلغ إجمالي عدد الإصابات إلى اللحظة 287 حالة.

لكن الملفت للنظر أن بيان الصحة السعودية كشف عن إصابة معتمر تركي، في أول حالة إصابة تسجل بين المعتمرين، وجاء في البيان إن الحالة العاشرة المصابة بفيروس كورونا هي "لمعتمر تركي الجنسية دخل مستشفى النور بمكة المكرمة (غرب) بأعراض تنفسية، وحالته الصحية مستقرة". ويأتي الإعلان عن الوفيات والإصابات بعد يومين من قرار العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز بعزل وزير الصحة عبد الله الربيعة من دون إعلان الأسباب.

و.ب/ ف.ي (أ ف ب، د ب أ)