1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

"الستارة المغلقة" لجعفر بناهي ينافس على جوائز البرليناله

أعلنت إدارة مهرجان برلين السينمائي عن الدفعة الأخير للأفلام المتنافسة على جوائز المهرجان ومن أبرزها فيلم للمخرج الإيراني جعفر بناهي الذي يعيش تحت الإقامة الجبرية والصادر بحقه حكم بالسجن وممنوع من صناعة الأفلام في بلاده.

كشفت إدارة مهرجان برلين السينمائي العالمي (برليناله) الجمعة (11 يناير/ كانون ثان) عن تسعة أفلام جديدة تشارك في المسابقة الرئيسية للدورة المقبلة للمهرجان الذي سينطلق في السابع من الشهر القادم إلى غاية السابع عشر منه. ويعد فيلم "بردة" (الستارة المغلقة) للمخرج الإيراني جعفر بناهي من أبرز تلك الأفلام التي أعلن عنها.

تجدر الإشارة إلى أن السلطات الإيرانية سبقت وأن منعت بناهي قبل عامين من صناعة الأفلام. وكان المخرج الإيراني قد فاز بجائزة الدب الفضي لمهرجان برلين السينمائي عام 2006 عن فيلمه "أوفسايد" (خارج اللعبة) كما أدرجت أفلامه في برامج العديد من المهرجانات السينمائية الرائدة.

ودخل المخرج الذي يعد من أشد المعارضين لنظام الملالي في طهران، في صراع طويل مع السلطات الإيرانية، بلغ ذروته عندما صدر بحقه حكم بالسجن لمدة ست سنوات عقب المظاهرات التي شهدتها إيران عام 2010، غير أن الحكم لم ينفذ في حقه حسبما أفاد مراقبون دوليون. ومنع بناهي من إخراج الأفلام والسفر لمدة عشرين عاما، خاضعا للإقامة الجبرية. وجاء ذلك بعد أن سحب منه جواز سفره وهو في طريقه إلى برلين للانضمام إلى هيئة التحكيم التي تم اختيارها للمهرجان السينمائي في دورته الستين في العام ذاته.

وأفادت المتحدثة باسم المهرجان لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن الإدارة "لا تتوفر على أي معلومات بشأن كيفية إنتاج فيلم بناهي" والذي أخرجه بالتعاون مع زميله ومواطنه كامبوزيا بارتوفي. وقد أنتج بشكل غير قانوني، وحمل عنوان "هذا ليس فيلما"، وهو يعرض يوميات للمخرج يتحدث فيها عن المشاكل التي يواجهها أثناء ممارسة مهنته.

يذكر أن إدارة مهرجان "برليناله" وفي خطوة غير مسبوقة عام 2011، منحت كل الجوائز الرئيسية للمخرج الإيراني اصغر فرهادي عن فيلمه "انفصال"، وذلك قبل أن يصبح هذا الفيلم أول فيلم إيراني يفوز بجائزة أوسكار لأفضل فيلم أجنبي.

أفلام تعرض لأول مرة

وستشهد الدورة الثالثة والستين لمهرجان برلين أول عرض لفيلم "إيميل كلوديل"، والذي يصور حياة تلك النحاتة والرسامة الفرنسية المعروفة، شقيقة الشاعر الفرنسي بول كلوديل. وتقوم بدور البطولة النجمة جولييت بينوش. والشيء ذاته بالنسبة لفيلم تشارك فيه الممثلة الفرنسية كاثرين دينوف يحمل إسم "ستذهب" (Elle s'en va). ومن المنتظر أن يحضر المهرجان عدد من نجوم هوليوود من بينهم شيا لابوف وإيفان راشيل وود وجود لو وروني مارا وكاثرين زيتا جونز وتشانينج تاتوم وغيرهم.

و.ب/ع.ج.م (د.ب.أ/

مختارات