1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

الريال يحسم كلاسكو إياب الكأس ويطيح ببرشلونة في عقر داره

في كلاسيكو إياب نصف نهائي كاس ملك إسبانيا لقن ريال مدريد غريمه التارخي برشلونة درسا قاسيا وأطاح به من البطولة عبر فوز تاريخي بثلاثة أهداف مقابل هدف. وكان الفريقان قد تعادلا في مباراة الذهاب بهدف لهدف في ملعب الريال.

لقن ريال مدريد منافسه التقليدي العنيد  برشلونة درسا قاسيا وأسقطه بالضربة القاضية 3/1 اليوم الثلاثاء (27 شباط/ فبراير 2013) في إياب الدور قبل النهائي لكأس ملك أسبانيا. وبهذه النتيجة أطاح فريق المدرب البرتغالي المثير للجدل مورينيو بمضيفه برشلونة من رحلة الدفاع عن اللقب وتأهل بدلا عنه للمباراة النهائية للبطولة. وسجل المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفين وأضاف زميله المدافع الفرنسي رافاييل فاران ليقسو النادي الملكي على منافسه الكتالوني الذي يمر بمرحلة من انعدام الاتزان كلفته الخروج صفر اليدين من بطولة الكأس. وبهذه النتيجة يقترب الفريقان بشكل كبير من اقتسام البطولتين المحليتين هذا الموسم حيث يقترب برشلونة كثيرا من حسم لقب الدوري بينما أصبح الريال على بعد خطوة من استعادة لقب الكأس.

ويلتقي الريال في النهائي مع الفائز من المواجهة الأخرى بالدور قبل النهائي بين أشبيلية وأتلتيكو مدريد اللذين يلتقيان غدا في لقاء الإياب على ملعب أشبيلية بعدما فاز أتلتيكو 2/1 على ملعبه ذهابا. وافتتح البرتغالي كريستيانو رونالدو التسجيل من ضربة جزاء حصل عليها وسددها بنفسه في الدقيقة 13 ثم سجل هدف الاطمئنان في الدقيقة 57 ليرفع رصيده من الأهداف في مباريات الكلاسيكو إلى 12 هدفا منها سبعة أهداف في آخر ست مباريات كلاسيكو على استاد "كامب نو" في برشلونة بما فيها لقاء اليوم.

BARCELONA, SPAIN - FEBRUARY 26: Varane of Real Madrid CF scores his team's third goal during the Copa del Rey Semi Final second leg between FC Barcelona and Real Madrid at Camp Nou on February 26, 2013 in Barcelona, Spain. (Photo by David Ramos/Getty Images)

تفوق ريال مدريد كان واضحا في كلاسيكو إياب نصف نهائي كاس ملك إسبانيا

وضاعف المدافع الفرنسي رافاييل فاران من محنة برشلونة بتسجيل الهدف الثالث بضربة رأس في الدقيقة 68 أعاد بها إلى الأذهان هدفه في لقاء الذهاب حيث جاء بنفس الطريقة. وسجل خوردي ألبا هدف حفظ ماء الوجه في الدقيقة 89 ليكون الأول له في البطولة هذا الموسم. وتأتي المباراة قبل ثلاثة أيام فقط من مباراة الفريقين المرتقبة يوم السبت المقبل في الدوري الأسباني والتي ستتسم بالتأكيد بروح الثأر بالنسبة لبرشلونة. ورغم ضغطه الهجومي في فترات عديدة من المباراة خاصة في الشوط الأول، غابت الفعالية عن هجوم الفريق الكتالوني بينما استحق الريال الفوز الثمين والتأهل للنهائي.

وكان برشلونة قد بدأ قبيل مشاركته في مباراة الكلاسيكو الـ 224 مع منافسه ريال مدريد عندما لجأ مدربه خوردي رورا الضغط مبكرا من خلال تصريحاته عن الحكم ألبرتو أونديانو مايينكو" الذي أدار المباراة بين الفريقين. وقال رورا المدرب المساعد لبرشلونة، والذي يتولى قيادة الفريق لحين عودة المدير الفني تيتو فيلانوفا من رحلته العلاجية في نيويورك ، "نتذكر مدى تساهل الحكم أونديانو". وأكد رورا ، في المؤتمر الصحفي له قبل لقاء الكلاسيكو "من الواضح والمؤكد أن أرقامنا مع أونديانو أسوأ مما هي مع غيره. ونضع في ذاكرتنا تساهله في نهائي الكأس" في إشارة إلى المباراة النهائية لكأس ملك أسبانيا عام 2011 والتي أدارها أونديانو أيضا.

يشار إلى أن الريال فاز في هذه المباراة بهدف نظيف سجله كريستيانو رونالدو في الوقت الإضافي بينما لم يلتفت أونديانو لشكوى برشلونة من الخشونة الواضحة في أداء الريال. ولم يكن رورا في الطاقم التدريبي برشلونة وقتها حيث كان فيلانوفا مدربا مساعدا للمدير الفني السابق جوسيب غوارديولا قبل أن يتولى فيلانوفا منصب المدير الفني ويصبح رورا هو الرجل الثاني في الطاقم التدريبي للفريق الكتالوني.

م. أ. م/ أ.ح (د ب ا، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة