1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

الرحلة إلى الفضاء ...كيف يستعد لها رواد الفضاء؟

يستعد رائد فضاء ألماني للقيام برحلة إلى المحطة الفضائية الدولية لإجراء بحوث مفيدة لبعثة مستقبلية إلى المريخ. إلا أن الاستعداد لرحلة الفضاء ليس بالأمر السهل ويتطلب بذلك مجهودا كبيرا يسهل مهمتهم في الفضاء.

قريبا سيكون بإمكان رائد الفضاء الألماني أليكسندر غيرست رؤية الأرض من الفضاء الخارجي، فأليكسندر يستعد للقيام برحلة إلى المحطة الفضائية الدولية "أي اس اس" التي تسبح في مدارها حول الأرض على ارتفاع 400 كيلومتر. وفي شهر مايو/أيار المقبل يجب على أليكسندر أن يكون على استعداد تاما لهذه الرحلة، ما يعني أن العد التنازلي لموعد رحلته قد بدأ. فالقيام بهذه الرحلة يتطلب إجراء تدريبات خاصة على الأرض تساعدهم على أداء مهامهم في الفضاء.

منذ أربع سنوات يخضع غيرست لتدريبات خاصة من أجل المشاركة في هذه الرحلة الفضائية، إذ يبقى لمدة سبع ساعات متواصلة في بدلة الفضاء ويتعرض لضغوط إضافية تساعد في الحفاظ على حياته في الفضاء، ما يصعب تحركه، وهو أمر متعب جدا حسبما يؤكد أليكسندر.

على متن المحطة الفضائية يجتمع رواد الفضاء من العلماء والفنيين في آن واحد. ويتوجب عليهم صيانة المحطة وتشغيلها وإجراء التجارب أيضا. إذ يقوم رواد الفضاء بفحص المواد تحت ظروف انعدام الجاذبية. لذا ينبغي عليهم اتقان أشياء أكثر بكثير من مجال خبرتهم.

ويسعى أليكسندر في رحلته إلى التركيز على المواضيع التي يمكن أن تكون مفيدة لبعثة إلى المريخ مستقبلا . فحلم رائد الفضاء أليكسندر لا ينتهي بزيارة المحطة الفضائية، وهو يأمل بزيارة المريخ للتعرف على الأسباب التي حولته إلى صحراء خالية بعد أن كان ينبض بالحياة، لتجنب تكرار الأمر على سطح الكرة الأرضية.