1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

الرجل الناعم أكثر إخلاصاً للجنس الآخر

الرجال ذوي الملامح الذكورية أقل إخلاصاً واستعداداً لإقامة علاقة جدية واسرية مع الجنس الآخر. هذا ما توصلت إليه دراسة بريطانية شملت أكثر من 400 رجل وامرأة.

default

نتائج الدراسة تناقض المفهوم القائل ان الذكورة مرادفة للقوة البدنية والصحة

كشفت دراسة اجراها باحثون بريطانيون نشرت نتائجها الاربعاء في 08 أغسطس/ آب 2007 ان النساء يعتبرن الرجل ذي الملامح الانثوية اكثر اخلاصا واستعدادا لاقامة علاقة جدية تستمر لفترة طويلة من الرجل الذكوري الشكل. وتوصل علماء من جامعتي درهام وسانت اندروز الى هذه النتيجة بعد ان طلبوا من اكثر من 400 رجل وامرأة الحكم على شخصية عددا من الذكور من خلال صور معدلة رقميا.

الدفء والإخلاص على علاقة بالملامح

وطلبت الدراسة التي اجريت عبر الانترنت من المشاركين تصنيف الوجوه استنادا الى معايير محددة مثل الميل الى التسلط والطموح والثراء والاخلاص والالتزام والاستعداد الابوي ودفء المشاعر. واعتبر المشاركون ان الرجال ذوي الملامح الذكورية مع انف اكبر وعيون اصغر لديهم ميل اكبر للهيمنة. كما انهم اقل اخلاصا واقل دفئا، وبالتالي لن يكونوا آباء صالحين.

أما الرجال اصحاب الملامح الاكثر نعومة مع شفاه اصغر وعيون اوسع فيعتبرون شركاء افضل خصوصا لاقامة علاقة جدية تستمر لفترة طويلة. واعتبر ايضا ان الرجال الذين يبدون في حالة بدنية جيدة افضل من ناحية الشخصية من الذين لا يبدون كذلك. وبحسب العلماء فان النساء يتفقن الى حد كبير عند تحديد شخصية رجل استنادا الى صورته، وبإمكانهن ان يقررن سريعا ما اذا كن يرغبن في اقامة علاقة جدية معه ام لا وفقا للانطباع الاول. وقال ديفيد بيريت الباحث في جامعة سانت اندروز ان "نتائج دراستنا تناقض المفهوم القائل ان الذكورة مرادفة للقوة البدنية والصحة. الذكورة توحي بالتسلط لكنها لا تضمن بالضرورة حالة بدنية جيدة".

مختارات