1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الرئيس ميدفيديف يعلن موافقة بلاده على سحب قواتها من جورجيا

بعد لقائه نظيره الفرنسي ساركوزي حدد الرئيس الروسي ميدفيديف جدولا زمنيا لانسحاب القوات الروسية من جورجيا إلى المواقع التي كانت ترابط فيها قبل اندلاع الصراع، مؤكداً أن اعتراف بلاده بأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا لا رجعة عنه.

default

ساركوزي سيعى إلى إقناع نظيره الروسي ميدفيديف بتبيق خطة السلام الفرنسية

تمخضت الزيارة الخاطفة التي قام الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بها اليوم الاثنين إلى موسكو للقاء نظيره الروسي ديمتري ميدفيديف، عن تصريح الأخير بأن قوات بلاده ستنسحب من الأراضي الجورجية بعد شهر باستثناء أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا. واعتبر ميدفيديف أن الاعتراف الروسي باستقلال هاتين الجمهوريتين نهائي ولا رجعة فيه.

وفي ختام المحادثات أعلن ساركوزي، الذي تتولى بلاده مهام الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، أن ما قرره مع ميدفيديف يعني عمليا رفع الحواجز في مهلة أقصاها أسبوع بين ميناء جورجيا الاستراتيجي بوتي وسيناكي. كما أعرب عن شكره للجانب الروسي لموافقته على الالتزام بمهلة محددة.

Georgien Südossetien Russland russische Truppen in Abchasien

روسيا وافقت على سحب قواتها من جورجيا خلال شهر باستثناء ابخازيا واوسيتيا الجنوبية.

وعلى صعيد آخر أفاد ساركوزي خلال المؤتمر الصحافي المشترك أن الاتحاد الأوروبي سينشر مائتي مراقب في جورجيا في مهلة أقصاها مطلع تشرين الأول/ أكتوبر القادم. وفي هذا السياق قال ساركوزي: "سنرى أن كان في وسعنا نشر المزيد في الأسابيع التي ستلي الأول من تشرين الأول/ أكتوبر". يُذكر أن رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو والممثل الأعلى للسياسات الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي خافير سولانا يرافقان الرئيس الفرنسي ساركوزي في جولته.

جدول زمني

Russland EU Frankreich Nicolas Sarkozy und Barroso bei Dmitri Medwedew in Moskau

الرئيس الروسس ميدفيديف ونظيره الفرنسي ساركوزي ورئيس المفوضية الأوروبية باروسو

وبعد اللقاء أعلن الرئيس ميدفيديف عن جدول زمني لانسحاب القوات الروسية من جورجيا إلى المواقع التي كانت ترابط فيها قبل اندلاع لصراع. وقال ميدفيديف إن روسيا حصلت على ضمان من الاتحاد الأوروبي وبصفة خاصة من شركائنا الفرنسيين، بشأن عدم اللجوء إلى القوة من الجانب الجورجي. وفي هذا السياق كشف ساركوزي، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، أنه سلم ميدفيديف رسالة من الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي يتعهد فيها بالامتناع عن أي استخدام للقوة.

وبموجب الاتفاق ، وافقت روسيا على سحب قواتها في غضون أسبوع من نقاط التفتيش، التي ترابط فيها بين سيناكي وميناء بوتى المطل على البحر الأسود في عمق الأراضي الجورجية.

بوادر على استئناف مفاوضات الشراكة

Georgien USA Flaggschiff der 6. US-Flotte USS Mount Whitney vor Pori

وجود البواخر العسكرية الأمريكية في موانئ جورجيا لنقل المساعدات يثير مضاجع الروس

ومن جانبه أعتبر الرئيس الفرنسي ساركوزي أن المفاوضات حول شراكة جديدة أوروبية روسية قد تستأنف اعتبارا من تشرين الأول/ أكتوبر إذا ما نفذت موسكو الإجراءات، التي تم الاتفاق عليها الاثنين بشأن جورجيا. وقال ساركوزي إنه إذا ما "طبقت" النصوص التي وضعت خلال الاجتماع بينهما الاثنين، "يمكنني القول انه ليس هناك إي أسباب تحول دون استئناف الاجتماعات بين روسيا وأوروبا، التي أرجأت لشهر أيلول/سبتمبر اعتبارا من تشرين الأول/ أكتوبر". وأضاف بالقول: "إن الأمور بغاية الوضوح ونريد شراكة ونريد السلام". وبعد لقائه الرئيسين الروسي ميدفيديف والإعلان عن جدول سحب القوات غادر الرئيس الفرنسي ساركوزي روسيا متوجهاً إلى جورجيا.

مختارات

مواضيع ذات صلة