1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الرئيس غاوك يدعو لدور ألماني أكبر في السياسة الدولية

افتتح الرئيس الألماني يواخيم غاوك الجمعة مؤتمر ميونيخ الدولي السنوي للأمن. ويأتي على رأس القضايا التي يناقشها المشاركون في المؤتمر الأزمات في سورية وإيران وأوكرانيا، والصراع في الشرق الأوسط.

مشاهدة الفيديو 01:53

مناقشات في مؤتمر الأمن العالمي

انطلقت في مدينة ميونيخ الألمانية أعمال المؤتمر الدولي للأمن في نُسخته الخمسين، بمشاركة عشرين من رؤساء الدول والحكومات وخمسين من وزراء الدفاع والداخلية، والخارجية وتسعين وفدا حكوميا، وتتركز أعمال المؤتمر على مناطق الأزمات في العالم وفي مقدمتها سوريا وأوكرانيا وإفريقيا الوسطى وإسرائيل وإيران. وعلى هامش المؤتمر تُعقد الكثير من الاجتماعات الهامة بين الأطراف المشاركة. كما تعقد ندوات ومحاضرات من قبل خبراء أمنيين وعسكريين وكبار الساسة الدوليين.

وفي بداية المؤتمر دعا الرئيس الألماني يواخيم غاوك بلاده للمشاركة بشكل أكبر في السياسة الدولية والمشاركة في حل الأزمات التي تشهدها العديد من مناطق العالم، وأضاف غاوك :"يمكن استمرار الاعتماد بشكل أقوى على خبرات ألمانيا في تأمين حقوق الإنسان، ودولة سيادة القانون، وذلك ضمن الأطر التنظيمية المنبثقة عن الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي ومنظمة الأمم المتحدة".

من ناحية أخرى، كشف استطلاع للرأي أجراه معهد "انفراتيست ديماب" اليوم الجمعة أن غالبية من الألمان يعارضون تدخلا اكبر لقوات بلدهم في المناطق التي تشهد أزمات في العالم. وردا على سؤال عما إذا كانوا يؤيدون مزيدا من التدخل من قبل الجيش الألماني في مناطق تشهد أزمات، قال 61 بالمائة من الذين شملهم الاستطلاع أنهم يرفضون هذه الفكرة التي يؤيدها ثلاثون بالمائة من الألمان

.وفي مقابلة صحافية نشرت في نهاية الأسبوع الماضي، قالت وزيرة الدفاع الألمانية اورسولا فون دير لين إن ألمانيا تنوي زيادة تحركها العسكري في إفريقيا، خصوصا عبر إرسال مدربين إضافيين إلى مالي ودعم التدخل الفرنسي في إفريقيا الوسطى. وقالت الوزيرة المحافظة، التي تتولى حقيبة الدفاع منذ شهر واحد وأول امرأة تحتل هذا المنصب، انه مع تزايد الأزمات في إفريقيا "لا يمكن لألمانيا أن تلتفت إلى مكان آخر بينما تجري جرائم قتل واغتصاب يوميا، وذلك لأسباب إنسانية".

اجتماع للرباعية

وعلى هامش المؤتمر، ستعقد اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط التي تضم الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والولايات المتحدة السبت في ميونخ اجتماعا في محاولة تحريك عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية التي يقودها وزير الخارجية الأميركي جون كيري، وفق ما اعلن الجمعة الاتحاد الاوروبي.

وسترأس وزيرة الخارجية الأوروبية كاثرين آشتون الاجتماع الذي يشارك فيه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وجون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف والموفد الخاص للجنة الرباعية توني بلير المتواجدين جميعا في ميونيخ للمشاركة في المؤتمر حول الامن.

واعلنت آشتون في بيان ان "هذه الاجتماع ينعقد في لحظة يجب ان تتخذ خلالها قرارات صعبة وشجاعة" وأضافت أن "فوائد السلام بالنسبة للإسرائيليين والفلسطينيين ضخمة وآمل ان نتمكن سويا من المساعدة على ان تتحول تلك القرارات الى واقع من اجل الاستمرار في العمل من اجل اتفاق سلام تفاوضي يضع حدا للنزاع".

لقاء بين كيري والمعارضة الأوكرانية

وخلال مؤتمر ميونيخ سيلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري السبت بالمعارضة الأوكرانية في خطوة تهدف إلى التعبير عن دعم واشنطن للمحتجين الذين يقومون منذ شهرين بتظاهرات ضد الرئيس فيكتور يانوكوفيتش. ومن الشخصيات التي سيلتقيها كيري على هامش المؤتمر بطل الملاكمة السابق فيتالي كليتشكو الذي يقود احد أحزاب المعارضة والمعارض السياسي ارسيني ياتسينيوك.

من جانبه وصف نائب رئيس الوزراء الروسي ديمتري روغوزين الجمعة "بالمهزلة" اللقاء المقرر السبت بين جون كيري وبعض قادة المعارضة الاوكرانية ونجمة موسيقى البوب روسلانا. وكتب روغوزين على حسابه من شبكة تويتر "في ميونيخ سيتباحث الوزير الأميركي كيري حول الوضع في أوكرانيا مع الملاكم كليتشكو والمغنية روسلان، هذه مهزلة".

ويستمر المؤتمر ثلاثة أيام يناقش خلالها زعماء وممثلي الدول كيفية نزع فتيل الصراعات الدولية، كما يستغل البعض الفرصة لعقد لقاءات ثنائية على هامش المؤتمر، لتحسين أجواء العلاقات بين بلدين، كما هو الحال في بالنسبة للعلاقات الألمانية الامريكية، التي تعكر صفوها بسبب فضيحة التجسس الأمريكية.وقالت الخارجية الأميركية إن كيري "شدد على دعم الولايات المتحدة الراسخ للطموحات الأوروبية الديمقراطية للشعب الأوكراني".

ي ب/ م س (أ ف ب، د ب أ)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة