1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الرئيس اللبناني يكلف سعد الحريري مجددا تشكيل الحكومة اللبنانية

قبل سعد الحريري اليوم الأربعاء بتولي مهمة تشكيل الحكومة اللبنانية بعد تكليف ثان من قبل الرئيس اللبناني ميشال سليمان. الحريري تعهد في بيان له بالعمل على تحقيق مشاركة وطنية أوسع، متجنبا الحديث عن حكومة وحدة وطنية.

default

سعد الحريري يتولى مهمة تشكيل الحكومة اللبنانية بعد أن كان اعتذر عنها الأسبوع الماضي

أعلن زعيم تيار المستقبل النائب سعد الحريري اليوم الأربعاء (16 سبتمبر/ أيلول) قبوله بتشكيل الحكومة، بعد أن أبلغه رئيس الجمهورية ميشال سليمان بنتائج الاستشارات النيابية التي أفضت إلى تكليفه. وأعرب الحريري عقب اجتماعه بالرّئيس اللبناني عن عزمه بذل مزيد من الجهود بهدف تشكيل الحكومة قائلا: "ستشهد الأيام المقبلة بعد عيد الفطر مشاورات واسعة تشمل الجميع، وسيكون من خلالها منفتح على كل الأفكار".

الحريري يتجنب الحديث عن حكومة وحدة وطنية

Hassan Nasrallah und Saad Hariri

الحريري يسعى إلى تحقيق أوسع مشاركة وطنية والمعارضة تتطالب بحكومة وحدة وطنية تضم جميع الفصائل الرئيسية

وأكّد أنّه "سيعمل على دفع عمليّة تشكيل حكومة تتوافق مع نتائج الانتخابات وتعبر عن إرادة العيش المشترك بين اللبنانيين." بيد أنّه تجنّب في تصريحه الأول عقب إعادة تكليفه عبارة "حكومة الوحدة الوطنية"، التي كان تعهّد بتشكيلها بعد التكليف الأوّل قبل ثلاثة أشهر، مكتفيا بالقول إنه سيعمل على "تحقيق أوسع مشاركة وطنية" على قاعدة "الحوار".

وكلف الرئيس اللبناني ميشال سليمان سعد الحريري مجدّدا بتشكيل الحكومة بعد انتهاء الاستشارات النيابية التي دامت يومين وأفضت إلى حصول الحريري على أصوات 71 نائبا من إجمالي 73 يمثلون قوى 14 آذار وحلفاءها ونائبا عن حزب الطاشناق الأرمني من المعارضة. في حين امتنع 55 عن التصويت لصالحه، كما لم يرشّحوا أحدا آخر لتولّي منصب رئاسة الحكومة المخصص طبقا للدستور اللّبناني للطائفة السّنية.

المعارضة تطالب بتمثيل لكل الفصائل الرئيسية

وكان الحريري كُلّف أوّل مرة تشكيل الحكومة في يونيو /حزيران الماضي بعد فوز تحالف الأغلبية في الانتخابات البرلمانية. لكنّه أخفق في محاولته لتشكيل حكومة وحدة وطنية الأسبوع الماضي ملقيا باللاّئمة على المعارضة وخص منها حزب الله والزعيم المسيحي ميشال عون في عرقلة جهوده. من جهتها، قالت الجماعات الشيعية وحلفاؤها إن رئيس الوزراء الجديد يجب أن يسعى إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم جميع الفصائل الرئيسية والالتزام باتّفاق توزيع الحقائب الوزارية بين تحالف الحريري وحزب الله وحلفائه وكتلة ثالثة يختارها رئيس الجمهورية.


(ش.ع / د.ب.أ / أ.ف.ب/رويترز)

مراجعة: هيثم عبد العظيم

مختارات