1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الرئيس الباكستاني برفيز مشرف يعلن استقالته

الرئيس الباكستاني برفيز مشرف يعلن استقالته من منصبه كرئيس لباكستان ويبرر ذلك بأنه من أجل مصلحة البلاد، يأتي ذلك قبل مساءلة وشيكة لمشرف وإجراءات لإقالته كان الائتلاف الحاكم في باكستان قد أعلن اعتزامه القيام بها.

default

برفيز مشرف قرر أخيرا لانحناء للعاصفة


أعلن الرئيس الباكستاني برفيز مشرف اليوم الاثنين استقالته من منصبه كرئيس للدولة وذلك "من أجل مصلحة البلاد"، على حد قوله. وقال مشرف في كلمة أذاعها التلفزيون الباكستاني: "استقالتي سترسل إلى رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) اليوم." وتابع: "بعد دراسة الوضع واستشارة المستشارين القانونيين والحلفاء السياسيين، وبعد نصيحتهم قررت الاستقالة". وأضاف مشرف قائلا:"اترك مستقبلي في أيدي الشعب".

وتأتي هذه الاستقالة قبل مساءلة وشيكة لمشرف كان الائتلاف الحاكم في باكستان قد أعلن اعتزامه القيام بها تمهيدا لعزل مشرف من رئاسة البلاد.

"اتهامات خاطئة"

وأضاف مشرف، الذي يحكم باكستان منذ عام 1999 بعد انقلاب عسكري، إن الاتهامات الموجهة له في إطار المساءلة لن تثبت عليه، ودافع عن فترة حكمه. وأكد "لا يمكن إثبات أي تهمة في إطار المساءلة ضدي (...) لأنني لم أفعل أي شيء مطلقا لمصلحتي الشخصية بل كان كل شيء من أجل مصلحة باكستان".

وأكد الرئيس الباكستاني في خطابه أن الحكومة أطلقت "اتهامات خاطئة" ضده لتبرير إجراءات إقالته. وقال مشرف إنه عمل "بحسن نية" لمواجهة التحديات في البلاد وخصوصا صعود التيار الإسلامي المتشدد والصعوبات الاقتصادية. وأضاف: "للأسف أطلق بعض الأشخاص الذين لديهم مصالح شخصية اتهامات خاطئة ضدي وخدعوا الشعب".

وتراجعت شعبية القائد السابق للجيش والحليف الوثيق للولايات المتحدة خلال الثمانية عشر شهرا المنصرمة وعانى من عزلة منذ هزيمة حلفائه في الانتخابات البرلمانية التي جرت في فبراير/ شباط الماضي.

مختارات