1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الرئيس الأمريكي بوش يبدأ اليوم الأربعاء جولة في منطقة الشرق الأوسط

وصل الرئيس الأمريكي جورج بوش اليوم الأربعاء إلى إسرائيل في مستهل جولته في الشرق الأوسط بهدف مساعدة الفلسطينيين والإسرائيليين على إبرام اتفاق سلام في السنة الأخيرة من ولايته الرئاسية.

default


يبدأ الرئيس الأمريكي جورج بوش اليوم الأربعاء جولته في منطقة الشرق الأوسط بزيارة إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية، تستمر ثلاثة أيام في محاولة لمساعدة الفلسطينيين والإسرائيليين على إبرام اتفاق سلام في السنة الأخيرة من ولايته الرئاسية. ومن المقرر أن تصل الطائرة الرئاسية الأمريكية المعروفة باسم "آير فورس وان" إلى مطار بن جوريون القريب من تل أبيب في حوالي الساعة 1000 بتوقيت جرينتش في الزيارة الأولى له خلال رئاسته والأولى لرئيس أمريكي منذ عام 1998. وبعد محطة جولته الأولى هذه يتوجه بوش الى الكويت والبحرين والإمارات العربية المتحدة والسعودية ومصر.


وبعد الاستقبال الرسمي في المطار والذي سيشارك فيه الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ورئيس الوزراء إيهود أولمرت وغيرهما من الشخصيات المرموقة، سيستقل بوش مروحية تقله إلى القدس بينما سيتوجه الوفد المرافق له إلى المدينة بالسيارات. وتم نشر آلاف من رجال الشرطة بالفعل في القدس منذ ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء لتأمين الزيارة.


دفع "رؤية" إقامة دولة فلسطينية

Symbolbild USA Bush Israel Palästina Naher Osten

وسيجري الرئيس الأمريكي محادثات مع المسؤولين الإسرائيليين في وقت لاحق من اليوم الأربعاء، قبل أن يتوجه غدا الخميس إلى رام الله لعقد اجتماعات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس حكومة تسيير الأعمال سلام فياض. كما سيلتقي بوش بعد غد الجمعة مع توني بلير مبعوث اللجنة الرباعية إلى الشرق الأوسط قبل أن ينتقل إلى المحطة التالية من جولته الإقليمية.


وقبل مغادرته واشنطن ، قال بوش إن زيارته للشرق الأوسط تستهدف دفع "رؤية" إقامة دولة فلسطينية كأساس لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي. وأكد بوش في تصريحاته للصحفيين أن بلورة رؤية واضحة في هذا الصدد أمر ضروري لمواجهة الجماعات "الإرهابية" مثل حركة حماس التي تسعى لتدمير إسرائيل على حد قوله.


اهتمام الشهور الأخيرة

Nahostgipfel Annapolis

وكان بوش، المتهم بإهمال قضية الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، قد أعاد إطلاق عملية السلام من خلال استضافته لمؤتمر دولي بمدينة آنابوليس في ولاية ميريلاند في 27 تشرين ثان/نوفمبر الماضي. وتكلل المؤتمر الذي شهد اتفاق رئيس الوزراء الإسرائيلي والرئيس الفلسطيني على استئناف المفاوضات السلمية لأول مرة منذ سبع سنوات وذلك بهدف التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية العام الحالي.

واتفق أولمرت وعباس أمس الثلاثاء على منح الضوء الأخضر لرئيسي طاقمي التفاوض، الفلسطيني أحمد قريع والإسرائيلي تسيبي ليفني، لبدء المفاوضات حول ما يسمي "بالقضايا الجوهرية". ولم يتم تحديد أي مواعيد لإطلاق هذه المفاوضات، غير أن متحدثا إسرائيليا قال إنها ستجري "قريبا للغاية".


مختارات