1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الرئيس الألماني ينتقد عمليات التجسس الأمريكية على الألمان

بعد تأكيدات مسؤول في المستشارية الألمانية بأن وكالة الأمن القومي الأمريكي لم تتجسس على المواطنين الألمان بصورة كبيرة، أكد الرئيس الألماني غاوك قلقه إزاء عمليات التجسس الأمريكية، مذكراً بتجارب ألمانيا في الماضي.

أبدى الرئيس الألماني يوآخيم غاوك قلقه بسبب عمليات تجسس المخابرات الأمريكية على بلاده، معتبراً أن حرية الألمان تأثرت جراء هذه العمليات. وقال غاوك في تصريحات لصحيفة "باساور نويه بريس" عن هذه العمليات: "هذه الفضيحة تصيبني بكثير من القلق، ثم إن التخوف من أن تقوم وكالات الاستخبارات الأجنبية باعتراض مكالماتنا الهاتفية أو رسائلنا الإلكترونية وتخزينها لديها أمر يحد من شعورنا بالحرية".

وأضاف الرئيس الألماني أن بلاده تشعر بالحساسية بصفة خاصة بشأن حماية البيانات، وأن على الولايات المتحدة أن تتفهم ذلك، مضيفاً: "نحن الألمان رأينا مرتين في تاريخنا كيف أساءت السلطة الحاكمة استخدام ما تمتلكه من أدوات ووسائل المخابرات".

وكان وزير شؤون المستشارية الألمانية رونالد بوفالا قد قال أمس الخميس (25 يوليو/ تموز 2013) إن وكالة الأمن القومي الأمريكي أبلغت ألمانيا أنها لا تتعقب المكالمات الهاتفية ورسائل البريد الإلكتروني للألمان بأعداد كبيرة.

جاء تصريح بوفالا هذا بعد اجتماع استمر ثلاث ساعات مع اللجنة البرلمانية الألمانية التي تشرف على عمل أجهزة المخابرات. وأثار الكشف عن أن وكالة الأمن القومي الأمريكي تحصل على بيانات من أنظمة الهاتف والبريد الإلكتروني غضب الكثير من الألمان.

وكان رئيس اللجنة توماس أوبرمان قد نشر قائمة طويلة من الأسئلة للحكومة الألمانية قبل الاجتماع بشأن هذا الموضوع. ونقل بوفالا رد وكالة الأمن القومي الأمريكي على الادعاءات إلى اللجنة وقال إنه لم تتم عملية مراقبة على نطاق واسع، رافضاً أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

ي.أ/ م.س (د ب أ)

مواضيع ذات صلة