1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الرئيس الألماني يطالب بالمزيد من التضامن مع اللاجئين

ناشد الرئيس الألماني يواخيم غاوك معاملة الباحثين عن المساعدة بطريقة إنسانية ومراعاة حقوقهم. يأتي ذلك في ظل تزايد موجات اللجوء القادمة إلى أوروبا.

طالب الرئيس الألماني يواخيم غاوك الاثنين (30 حزيران/ يونيو 2014) في برلين بمزيد من التضامن مع اللاجئين وتوزيع أعباء استقبالهم بين الدول الأوروبية. وقال غاوك خلال اجتماع للأكاديمية البروتستانتية لحماية اللاجئين : "اللاجئون الذين يصلون إلى سواحل إيطاليا أو مالطا ليسوا شأن مالطا أو إيطاليا وحدها... ما لا ينبغي فعله هو محاسبة بعضنا البعض على ما ينبغي أن يفعله الآخر قبل أن نتحرك بأنفسنا".

التحذير من المبالغة

هذا وترفض المانيا مناقشة موضوع توزيع الأعباء بين دول الاتحاد الأوروبي لأنها تستقبل أكبر عدد من اللاجئين. وفي هذا السياق رفض المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتفان زايبرت، القول بوجود تباين بين موقف الحكومة والرئيس فيما يتعلق بموضوع اللاجئين.

يذكر أن ألمانيا وافقت خلال شهر حزيران يونيو الجاري على منح اللجوء ل 10 آلاف سوري فروا من الحرب في بلدهم. لكن غاوك حذر من المبالغة فيما تقدمه ألمانيا من مساعدة واستقبال لللاجئين السوريين على أراضيها. وتتضافر عوامل عدة لزيادة تدفق اللاجئين على أوروبا، أهمها أوضاع سوريا التي تمزقها الحرب، وليبيا التي يغيب عنها القانون.

م.م/ ع.ج (د ب أ)