1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الرئيس الألماني والمستشارة لن يحضرا حفل افتتاح دورة الألعاب الاولمبية ببكين

أكدت الحكومة الألمانية أن المستشارة ميركل والرئيس كولر لا يزالا عند موقفهما من عدم المشاركة في افتتاح دورة بكين للألعاب الاولمبية الشهر المقبل، وأنه ليس لدى برلين أي اعتراض على مشاركة ساركوزي باسم الاتحاد الأوروبي.

default

البعض يرى أن أولمبياد بكين مناسبة للضغط على الصين لتسحين سجلها في مجال حقوق الإنسان


أعلنت الحكومة الألمانية اليوم الأربعاء أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الألماني هورست كولر لا يزالا عند موقفهما من عدم المشاركة في افتتاح دورة الألعاب الاولمبية 2008 التي ستقام بالعاصمة الصينية بكين الشهر المقبل، بينما أعلن كلا من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والرئيس الأمريكي جورج بوش حضورهما للحفل الافتتاحي للدورة.

وقال توماس شتيج نائب المتحدث باسم الحكومة الألمانية اليوم في برلين إن موقف المستشارة في هذا الأمر لم يتغير.

وفي الوقت نفسه قال متحدث باسم الرئيس كولر إن الرئيس الألماني سيحضر أولمبياد المعاقين فقط، كما هو مخطط. ومن المقرر أن يمثل وزير الداخلية الألماني فولفجانج شويبله الذي تتولى وزارته أيضا مسئولية الشئون الرياضية، بلاده في حفل افتتاح الاولمبياد ببكين.

تكهنات خاطئة، وحضور ساركوزي لا يمثل مشكلة لبرلين

Deutschland Horst Köhler Neujahrsempfang Angela Merkel

الرئيس الألماني هورست كولر اثناء استقباله للمستشارة ميركل (ارشيف)

وتكهن البعض بإمكانية أن يشارك "وفد رفيع المستوى" من برلين في حفل الافتتاح وذلك بعد اللقاء الذي جمع ميركل والرئيس الصيني هو جينتاو على هامش اجتماعات قمة الثمانية في اليابان خاصة بعد أن أعرب الزعيمان عن رغبتهما في توسيع التعاون بين البلدين في أعقاب التوترات التي شابت علاقتهما بسبب استقبال ميركل للدالاي لاما الزعيم الروحي لإقليم التبت في برلين الخريف الماضي.

وعن حضور الرئيس الفرنسي أكدت الحكومة الألمانية أنها لا تجد مشكلة في حضور ساركوزي لحفل الافتتاح باسم دول الاتحاد الأوروبي، حيث تترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد. وقد أعلن ساركوزي عزمه الحضور بعد لقائه مع الرئيس الصيني هو جينتاو في قمة مجموعة الثماني باليابان والتي انتهت اليوم، مشيرا إلى أنه إنه ناقش قرار حضوره حفل الافتتاح مع قادة أوروبيين آخرين.

اعتراض جماعات حقوق الإنسان

G8-Gipfel Abschluss, Nicolas Sarkozy und Hu Jintao

الرئيس الفرنسي يصافح الرئيس الصيني في قمة الدول الثماني

وكانت الجماعات المدافعة عن حقوق الإنسان قد حثت قادة العالم على مقاطعة الحفل الافتتاحي، لتسجيل اعتراضهم على السياسات الصينية المتبعة في التبت. وقالت منظمة "صحافيون بلا حدود" إن ساركوزي "سيهزأ بالتزاماته تجاه الشعب الفرنسي" في حال ذهابه إلى بكين.

وكان ساركوزي قد حث سابقا القيادة الصينية على إجراء مباحثات مع مبعوثي الزعيم الروحي للتبت والإفراج عن السجناء السياسيين. من جانبه أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش إنه سيحضر حفل الافتتاح، بينما قال رئيس الوزراء البريطاني إنه لن يحضر الحفل الافتتاحي لكنه يخطط لحضور الحفل الختامي.

مختارات