1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الرئاسة الفلسطينية: حكومة التوافق تحظى بترحيب دولي

أكدت الرئاسة الفلسطينية أن حكومة التوافق الوطني الفلسطينية الجديدة ستحظى بترحيب المجتمع الدولي، وذلك ردا على دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي الجهات المسؤولة في المجتمع الدولي إلى عدم الاعتراف بها.

أكدت الرئاسة الفلسطينية الأحد (الأول من حزيران/ يونيو 2014) أن حكومة التوافق المتفق على تشكيلها مع حركة حماس تحظى بترحيب وتشجيع من المجتمع الدولي. وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، في بيان بثته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إن "المجتمع الدولي بأسره سبق وأن شجع ورحب وقدم التهاني للرئيس محمود عباس على خطوته الكبيرة الهادفة إلى توحيد الوطن والشعب".

وجدد أبو ردينة التأكيد على أن الحكومة الجديدة مهمتها واضحة وهي "الإعداد للانتخابات خلال مدة ستة أشهر، وستضم شخصيات وطنية مستقلة، كما أنها ستلتزم ببرنامج الرئيس السياسي، الهادف إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

وجاء ذلك ردا على دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الجهات المسؤولة في المجتمع الدولي إلى عدم الاعتراف بحكومة التوافق الوطني الفلسطينية الجديدة المدعومة من حركة حماس.

إذ حث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأحد المجتمع الدولي على عدم "التسرع" والاعتراف بحكومة التوافق الوطني الفلسطينية القادمة المدعومة من حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، والتي ستؤدي اليمين القانونية الاثنين.

وقال نتنياهو في مستهل الاجتماع الأسبوعي لحكومته "أدعو كافة العناصر المسؤولة في المجتمع الدولي إلى عدم التسرع والاعتراف بحكومة فلسطينية تضم حماس وتعتمد عليها". وأوضح نتنياهو في تصريحات بثتها الإذاعة العامة أن "حماس منظمة إرهابية تدعو إلى تدمير دولة إسرائيل"، مشيراً إلى أن تشكيل الحكومة "لن يعزز السلام بل سيعزز الإرهاب".

وأوضحت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن المسؤولين الإسرائيليين يسعون إلى إقناع الولايات المتحدة بعدم الاعتراف بالحكومة الفلسطينية المقبلة "واحترام الالتزام الذي قطعته واشنطن بعدم التفاوض مع حكومة تدعمها حماس".

وكانت إسرائيل قد رفضت اليوم الأحد السماح لثلاثة وزراء فلسطينيين من قطاع غزة بالعبور إلى رام الله بالضفة الغربية حيث يفترض أن يشاركوا يوم غد الاثنين في تقديم الحكومة الجديدة. وقال مسؤول فلسطيني كبير طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس "إن هيئة التنسيق المدني الفلسطيني مع إسرائيل تقدمت الخميس الماضي بطلب للجانب الإسرائيلي للسماح لثلاثة وزراء فلسطينيين مرشحين في حكومة التوافق الوطني من غزة بالتوجه إلى مدينة رام الله بالضفة الغربية عبر معبر ايريز ( شمال قطاع غزة) لأداء اليمين القانونية أمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لكن ابلغونا بعدم السماح لهم بالمرور".

ورداً على أسئلة وكالة فرانس برس رفض متحدثان باسم وزارة الدفاع ومكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تأكيد أو نفي هذه المعلومة. وذكرت الإذاعة أن رئيس الإدارة العسكرية في الأراضي الفلسطينية الجنرال يواف موردخاي ابلغ السلطة الفلسطينية انه يرفض إعطاء إذن لهؤلاء الوزراء المقبلين بالتوجه من غزة إلى الضفة الغربية.

ح.ع.ح/ ع.غ (أ ف ب، د ب أ)