1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الذرية الدولية: إيران خسرت أربعين مليار دولار بسبب العقوبات

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران قد خسرت 40 مليار دولار من عائدات النفط عام 2012 بسبب العقوبات. ووفقا للوكالة فإن الخسائر مرشحة للارتفاع خاصة بعدما حظرت واشنطن شراء النفط الإيراني بالعملة الأجنبية.

أعلنت وكالة الطاقة الدولية اليوم الأربعاء (13 فبراير/ شباط2013 ) أن العقوبات الغربية المفروضة على القطاع النفطي الإيراني كلفت الجمهورية الإسلامية 40 مليار دولار من عائدات التصدير عام 2012.

وأوردت الوكالة أن مستوى الإنتاج النفطي الإيراني تراجع في كانون الثاني/ يناير إلى أدنى مستوياته منذ "ثلاثة عقود" ليصل إلى 2,65 مليون برميل في اليوم بعدما كان 3,7 مليون برميل في اليوم قبل العقوبات الدولية التي فرضت على إيران اعتبارا من نهاية 2011.

وتابعت الوكالة في تقريرها الشهري أن "الإنتاج الإيراني بات في أدنى مستوياته منذ ثلاثة عقود" مع تراجع جديد بقيمة خمسين ألف برميل في اليوم عن كانون الأول/ديسمبر 2011. وأوضحت أن "عملية حسابية تقريبية تكشف أن إيران خسرت أكثر من أربعين مليار دولار (نحو 30 مليار يورو) من عائدات التصدير عام 2012.

عائدات مرشحة للتراجع

وتوقعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية مزيدا من التراجع في الإنتاج النفطي الإيراني خلال الأشهر المقبلة، بسبب سلسلة جديدة من العقوبات النفطية الأمريكية دخلت حيز التنفيذ في السادس من شباط / فبراير الجاري. وتحظر العقوبات الجديدة على الدول المستوردة للنفط الإيراني دفع ثمن وارداتها بالعملات الأجنبية. ويترتب على ذلك أنه لم يعد بإمكان الدول المستوردة للنفط إما إيداع قيمة وارداتها في حساب محلي أو مقايضة النفط بالبضائع.

وتبقى الصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان المستوردين الرئيسيين للنفط الإيراني بعدما حذا الاتحاد الأوروبي حذو الولايات المتحدة وفرض في نهاية 2011 حظرا على النفط الإيراني. ونددت طهران الأسبوع الماضي بما وصفته "مثال جديد على العداء (الأمريكي) لإيران" بعدما كانت أقرت الشهر الماضي بتراجع صادراتها بنسبة 40 بالمائة منذ آذار/مارس 2012 بسبب العقوبات. وتأتي هذه العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بسبب "تعنت إيران بشأنها برنامجها النووي الذي يشك المجتمع الدولي في طابعه السلمي".

Nukleare Forschungsanlage und Atomreaktor in Teheran Quelle: aeoi.org.ir (Abkürzung für die Webseite Atom Energy Organisation Iran)

يرى العديد من المراقبين في سياسة المماطلة لطهران أداة لإخفاء برنامج نووي سري

جيل جديد من أجهزة الطرد المركزي

وفي سياق متصل، كشف رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية فريدون عباسي اليوم الأربعاء أن بلاده قامت بنصب جيل جديد من أجهزة الطرد المركزي في موقع "ناتانز" النووي. وقال عباسي لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إيسنا" إن أجهزة الطرد المركزي الجديدة تم تصنيعها بناء علي تقنية طوّرها الخبراء الإيرانيون على مدار سنوات.

وأعرب عباسي عن أمله في أن ينشأ مصنع لهذا الجيل الجديد من أجهزة الطرد المركزي في إيران خلال السنوات القادمة، مشيرا إلى أن الأجهزة الجديدة مختصة في تخصيب اليورانيوم بنسبة أقل من 5 بالمائة وتتميز بأنها ذات جدوى اقتصادية عالية.

ش.ع / ح.ز (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)