1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الديمقراطي دي بلازيو يفوز بمنصب رئيس بلدية نيويورك

اختار سكان نيويورك المتعطشون إلى التغيير ديموقراطيا يساريا هو بيل دي بلازيو رئيسا لبلديتهم لطي صفحة الثري مايكل بلومبرغ الذي بقي في هذا المنصب 12 عاما.

فاز بيل دي بلازيو بمنصب رئيس بلدية نيويورك بهامش مريح أمس الثلاثاء ليصبح أول ديمقراطي يتولى أرفع منصب في البلدية منذ 20 عاما. وسيخلف دي بلاسيو، وهو مسؤول بلدية منتخب مخضرم ، مايكل بلومبرج الملياردير وقطب الاعلام الذي كان يقود أكبر المدن الامريكية من حيث الكثافة السكانية لمدة 12 عاما.

وأعلن دي بلازيو مساء الثلاثاء محاطا بزوجته وولديهما الذين كانوا في صلب حملته "أن سكان نيويورك طالبوا بصوت عال وواضح بتوجه جديد لمدينتنا، متحدين حول فكرة انه ينبغي عدم ترك أي نيويوركي على حافة الطريق"، شاكرا مناصريه على تأييدهم له.

وتعاني نيويورك من تباينات اجتماعية فاضحة بين سكانها، غير أنها شهدت كذلك تحولات عميقة خلال سنوات بلومبرغ حيث باتت أكثر أمانا وانتشرت فيها الحدائق والأشجار وازدهرت أوضاعها الصحية وقد زارها العام الماضي عدد قياسي من السياح بلغ 52 مليون سائح.

وتوجه الناخبون الذين يثني العديد منهم على حصيلة رئيس البلدية السابق الى صناديق الاقتراع بدون حماسة في ختام حملة انتخابية ضارية لم يبرز فيها دي بلازيو العضو السابق في المجلس البلدي في بروكلين (2002-2009) والمدير السابق لحملة هيلاري كلينتون لانتخابات مجلس الشيوخ عام 2000، إلا في وقت متأخر.

ولعبت عائلة دي بلازيو دورا محوريا في حملته الانتخابية التي شاركت فيها بشكل نشط زوجته شيرلين ماكراي الشاعرة والناشطة وولداهما دانتي وكيارا، وهي "عائلة عصرية" على صورة المدينة المختلطة ما بين البيض والسود والمتحدرين من أميركا اللاتينية والأسيويين.

ي ب/ ح ز (ا ف ب، د ب أ)

مختارات