1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

الدوري الإسباني: تعادل بطعم الهزيمة لبرشلونة مع ليفانتي

تعادل فريق برشلونة حامل اللقب مع مضيفه ليفانتي بهدف لهدف في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، في مباراة افتقر فيها النادي الكاتالوني للإبداع رغم عودة المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى التشكيلة الأساسية.

فرض فريق ليفانتي التعادل الإيجابي بهدف لمثله على ضيفه برشلونة الأحد (19 يناير/ كانون الثاني 2014) في المرحلة العشرين من الدوري الأسباني لكرة القدم. وعلى ملعب سيوداد دي فالنسيا وأمام نحو 22 ألف متفرج، فاجأ ليفانتي الفريق الكاتالوني بهدف مبكر (الدقيقة العاشرة) سجله لوكاس فينترا من متابعة رأسية لكرة نفذها اندرياس ايفانتشيتس من ركلة ركنية.

وكاد الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي أن يدرك التعادل لبرشلونة في الدقيقة 13 بعدما وصلت له الكرة داخل منطقة الجزاء ولكن ديفيد نافارو مدافع أصحاب الأرض تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة. وسرعان ما عادل برشلونة بالطريقة ذاتها إذ رفع تشافي هرنانديز كرة من ركلة ركنية إلى أمام المرمى تابعها جيرار بيكيه برأسه في الشباك في الدقيقة 19.

واصطدم ميسي ورفاقه، الذين افتقدوا لجهود العديد من الأساسيين مثل البرازيلي نيمار واندريس انييسا، بدفاع منظم من جانب أصحاب الأرض الذين كادوا أن يتقدموا مرة جديدة عبر السنغالي ديوب من انفراد بالحارس فيكتور فالديس لكن الأخير كان صاحيا له. ورد تشافي بتسديدة صاروخية انحرفت قليلا عن القائم الأيمن. ولم تشهد الدقائق العشر الأخيرة أي فرص حقيقية باستثناء تصويبة قوية من ميسي مرت بجوار القائم. ومرت الدقائق الباقية من الشوط الأول دون خطورة أو تهديد مباشر للمرميين.

وبدأت أحداث الشوط الثاني بهجوم متواصل من جانب برشلونة بحثا عن هدف التقدم ولكن دون أن ينجح الفريق في الوصول إلى شباك أصحاب الأرض. وكاد سيسك فابريغاس أن يسجل ثاني أهداف النادي الكاتالوني عبر تصويبة صاروخية بعيدة المدى ولكن كايلور نافاس جامبوا حارس ليفانتي تصدى لها ببراعة شديدة.

وضاعت أخطر فرصة على الإطلاق لفريق برشلونة في الدقيقة 58 ولكن حارس ودفاع ليفانتي تصدوا بمهارة شديدة لميسي وتشافي. وكاد بيدرو لوبيز أن يسجل ثاني أهداف ليفانتي في الدقيقة 68 بعدما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية ولكنها اصطدمت بأقدام المدافعين وخرجت إلى ضربة ركنية. وبعد دقيقة واحدة فقط ضاعت فرصة أخرى محققة لفريق ليفانتي بعدما أطلق روبن غارسيا تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء ولكن فيكتور فالديز حارس برشلونة تصدى لها بمهارة.

وكثف برشلونة من محاولاته الهجومية مع حلول الدقائق العشرة الأخيرة ولكنه دائما ما واجه صعوبة شديدة في هز شباك ليفانتي الذي قدم مباراة رائعة على المستويين الدفاعي والهجومي بجانب تألق غير عادي من حارسه كايلور نافاس. وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة هجمات متبادلة على المرميين ولكن دون أن ينجح أي من الفريقين في الوصول إلى الشباك.

وقد رفع برشلونة رصيده إلى 51 نقطة، فيما قدم ليفانتي واحدة من أفضل مبارياته على مدار الموسم الحالي على مستوى الدفاع والهجوم كما تقمص لوكاس فينترا حارس مرمى أصحاب الأرض دور البطولة في هذه المباراة بعدما تصدى لأكثر من خمسة أهداف محققة للنادي الكاتالوني.

ع.ج.م/أ.ح (د ب أن، أ ف ب، رويترز)

مختارات