1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

الدوري الألماني: مواجهات حاسمة من أجل البقاء

تشهد المرحلة الأخيرة من الدوري الألماني مواجهات حاسمة، حيث تكافح ثلاثة أندية لضمان التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، فيما تصارع ثلاث فرق أخرى من أجل البقاء في دوري الدرجة الأولى. أما شالكه فيحتاج لنقطة تعادل واحدة فقط.

تشكل المرحلة الرابعة والثلاثين (الأخيرة) من الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) السبت (التاسع من مايو/ أيار 2014) تحديد مصير بالنسبة للفرق المشاركة، حيث تتصارع ثلاث فرق للحصول على المركز الرابع المؤهل لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، في الوقت الذي تسعى فيه ثلاث فرق أخرى لانتزاع المركز السابع عشر المؤهل، لتجنب الهبوط في المواجهة الفاصلة مع صاحب المركز الثالث في ترتيب دوري الدرجة الثانية.

وعلى عكس ضيفه نورنبيرغ الذي يتطلع لحصد النقاط الثلاث، فإن شالكه، صاحب المركز الثالث، يكفيه الحصول على نقطة التعادل فقط للتأهل مباشرة إلى دور المجموعات بدوري الأبطال ومرافقة كل من بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند، صاحبا المركزين الأول والثاني في ترتيب المسابقة. ويعد الحصول على المركز الثالث والتأهل إلى دوري الأبطال إنجازا طيبا للمدير الفني لشالكه ينس كيلر، ولاسيما في ظل الضغوط الكبيرة التي تعرض لها، بعدما طاردت الإصابة مجموعة كبيرة من لاعبيه طوال الموسم. ومن المنتظر أن يدفع كيلر بمدافعه بينيديكت هوفيديس بعد شفائه من الإصابة التي أبعدته عن شالكه فترة ليست بالقصيرة ليقود الفريق في مباراته الأخيرة هذا الموسم.

من جهته، يأمل باير ليفركوزن، صاحب المركز الرابع، في الفوز على ضيفه فيردر بريمن، أملا في سقوط شالكه في فخ الخسارة أمام نورنبيرغ حتى ينتزع المركز الثالث، حيث سيتفوق ليفركوزن في هذه الحالة بفارق الأهداف على شالكه الذي سيتساوى معه في النقاط. ولكن يتعين على فريق المدرب ساشا ليفاندوفسكي المحافظة على المركز الرابع الذي يحتله حاليا، والنظر بعين الاهتمام إلى اللقاء المثير الذي سيجمع بين فولفسبورغ، صاحب المركز الخامس، مع ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الذي يحتل المركز السادس.

ويدرك ليفركوزن، الذي يتفوق بفارق نقطة واحدة على فولفسبورغ وثلاث نقاط على مونشنغلادباخ، أن الهزيمة أمام بريمن ستعني خسارته للمركز الرابع، حال انتهاء مباراة فولفسبورغ ومونشنغلادباخ بفوز أي منهما.

ولا يملك ماينز، صاحب المركز السابع، سوى فرصة الحصول على أحد المراكز المؤهلة إلى الدوري الأوروبي، ويأمل الفريق في تحقيق الفوز في لقائه مع ضيفه هامبورغ حتى يضمن التأهل رسميا إلى البطولة بغض النظر عن نتيجة مباراة ملاحقه أوغسبورغ، صاحب المركز الثامن، والمتأخر عنه بفارق نقطة واحدة مع ضيفه إينتراخت فرانكفورت. ويعلم ماينز أن فشله في الفوز على هامبورغ، وفوز أوغسبورغ على فرانكفورت سيكون كفيلا بضياع حلم الفريق في المشاركة في المسابقات الأوروبية في الموسم المقبل.

الصراع من أجل البقاء

وتبدو الأمور أكثر اشتعالا فيما يتعلق بالأندية التي تحتل المراكز الثلاثة الأخيرة في ترتيب المسابقة والتي ترغب في اقتناص المركز السابع عشر (الثالث من القاع)، الذي يحتله هامبورغ الآن، حتى تبقى على قيد الحياة. ويتفوق هامبورغ، بفارق نقطة واحدة على نورنبيرغ، صاحب المركز قبل الأخير، ونقطتين على إينتراخت براونشفيغ متذيل الترتيب، علما بأنه الفريق الوحيد الذي لم يهبط إلى الدرجة الثانية منذ انطلاق الدوري الألماني عام 1963. ويدخل هامبورغ لقائه مع مضيفه ماينز تحت شعار (لا بديل عن الفوز) من أجل الحفاظ على المركز السابع عشر والإبقاء على آماله في تجنب الهبوط بغض النظر عن نتائج منافسيه نورنبيرغ وبراونشفيغ. ويعول هامبورغ كثيرا في لقائه مع ماينز على هدافه بيير ميشيل لاسوجا، الذي أصبح جاهزا لقيادة الفريق بعد شفائه من الإصابة.

وفي الوقت الذي يبحث فيه نورنبيرغ عن الفوز أمام شالكه، أملا في تعثر هامبورغ أمام ماينز، فإن براونشفيغ يسعى هو الآخر لاجتياز عقبة مضيفه هوفنهايم، خاصة وأن الأخير ليس لديه أي دافع للفوز، حيث يحتل المركز التاسع بعيدا عن صراع المنافسة على المشاركة في المسابقات الأوروبية. وكان براونشفيغ قد خسر مبارياته الأربع الماضية في المسابقة دون أن يسجل أي هدف، ولكنه يحلم بانتزاع المركز السابع عشر في النهاية. وأكد تورستين ليبيركنيخت المدير الفني لبراونشفيغ "إن مؤازرة الجماهير بكثافة خلفنا، ستجعلنا نشعر وكأننا نلعب على ملعبنا أمام هوفنهايم. نحن نرغب في الانتصار وتحقيق المعجزة، وسندخل المباراة وكأنها نهائي الكأس".

مباراة استعراضية

ويستضيف بايرن ميونيخ فريق شتوتغارت في مباراة استعراضية على ملعب أليانز أرينا معقل الفريق البافاري، وسيتسلم بايرن خلال اللقاء درع البطولة، بعدما توج باللقب هذا الموسم منذ شهر آذار/ مارس الماضي محققا رقما قياسيا جديدا، بينما يواجه بوروسيا دورتموند مضيفه هيرتا برلين. وستكون هاتين المباراتين بمثابة بروفة أخيرة لكل من بايرن ودورتموند قبل لقائهما المرتقب في نهائي كأس ألمانيا يوم 17 أيار/ مايو المقبل. كما يلتقي أيضا في نفس اليوم هانوفر مع ضيفه فرايبورغ في مباراة للشهرة بعدما ضمن كلا الفريقين البقاء في الدرجة الأولى.

ع.ج.م/ ع.م (د ب أ)