1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الدوري الألماني

الدوري الألماني - تغطية خاصة: برونو لاباديا

"قلت دائماً إن ذروة نجاحي كانت في سن الثالثة عشرة وبعدها لم أستطع فعل الكثير". في ذلك الحين في عام 1979 شارك برونو لاباديا في مسابقة للمواهب واختير مع 100 طفل آخر. الفتى من منطقة هيسن سافر إلى أمريكا. في استاد فريق كوزموس نيويورك تعرف لاباديا للمرة الأولى على كرة قدم الكبار. بعد 5 سنوات تحول إلى لاعب محترف. عايش برونو لاباديا أحداث كثيرة كلاعب ومدرب. في مجلتنا سنحاول التعرف على هذه الأحداث.

مشاهدة الفيديو 26:07

برونو لاباديا وهامبورغ، حالة انسجام فريدة. ابن الخمسين من أصول إيطالية لعب كمحترف في صفوف هامبورغ ويتولى للمرة الثانية تدريب الفريق. كذلك هو يعيش مع عائلته منذ سنوات في المدينة المعروفة. لكن الأمر بدأ في مدينة دارمشتات التي ولد فيها. في عام 1984 انضم إلى صفوف فريق دارمشتات 98 من الدرجة الثانية وخاض معه 105 مباريات سجل خلالها 43 هدفاً. بعدها اتجه شمالاً إلى نادي هامبورغ. ومن هناك انتقل إلى الكثير من الأندية الأخرى وأصبح اللاعب الجوال في الدوري.


كايزرسلاوترن، بايرن ميونيخ، كولونيا، بيليفيلد وكارلسروه. وبعد شهرين ونصف من مباراته الأخيرة كمحترف، بدأ العمل كمدرب مع فريق دارمشتات 98. ومعه صعد في الموسم الأول من الدرجة الرابعة إلى الدرجة الثالثة. وبعد ثلاث سنوات مع دارمشتات انتقل إلى غرويتر فورت ومن ثم إلى ليفركوزن وبعده إلى هامبورغ، حيث تعرض للطرد في موسمه الأول معه. "عندها سألت نفسي ماهي الوجهة التي يجب أن آخذها. فتلك كانت أول مرة أكون فيها بلا عمل، وهذا دعاني للتفكير فيما إذا كنت أريد أن أعيش في هذه المدينة؟" وبعد خمس سنوات تخللتهامحطة تدريب في شتوتغارت، عاد من جديد إلى فريق هامبورغ. في الموسم قبل الماضي تمكن هامبورغ من النجاة من الهبوط بأعجوبة، وذلك بفضل لاباديا.