1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

الدراسة عن بعد - فرصة للتوفيق بين العمل والطموحات الأكاديمية

نحو 88 ألف طالب، بينهم ثلاثة في عمرال 12 وشيخ تجاوز التسعين، يدرسون في جامعة هاغن الألمانية للدراسة عن بعد. والعدد في تزايد لما تقدمه من إمكانية في دراسة مختلف المواد دون شروط كبيرة وكذلك دون إلزامية الحضور في قاعاتها.

من القواسم المشتركة بين وزير الخارجية السابق غيدو فيتسرفيله ومدير المنتخب الألماني أوليفر بيارهوف أنهما درسا في جامعة هاغن للدراسة عن بعد. وتعد هذه الجامعة أكبر الجامعات في ألمانيا من حيث عدد الطلاب البالغ عددهم 88 ألف طالب مسجل. وقد تضاعف عدد الطلاب خلال السنوات السبع الأخيرة، وفق مجلة شبيغل الألمانية على موقعها الالكتروني.

ومن بين الطلاب المسجلين ثلاثة طلاب في الثانية عشر من العمر. وفي هذا السياق تقول المتحدثة باسم جامعة هاغن للدراسة عن بعد سوزان بوسيماير: "لقد سلمناهم الشهادة الجامعية بعد حصولهم على ختم دراستهم الثانوية". أما أكبر الطلاب سنا فقد تجاوز عمره 93 عاما. ويمكن دراسة مختلف المواد في جامعة هاغن للدراسة عن بعد مثل القانون والفلسفة وعلم النفس وغيرها.

Dozent vor einer Tafel im Hörsaal einer Universität

هل تحل جامعات الدراسة عن بعد محل الجامعات التقليدية؟

ومن بين شروط القبول للالتحاق بهذه الجامعة الحصول على الثانوية العامة أو الباكالوريا أو تكوين مهني أو تجربة مهنية لا تقل عن ثلاث سنوات. أما الذين لا تتوفر فيهم هذه الشروط فيخضعون لامتحانات لفحص مدى قدرتهم للدراسة الجامعية.

ولا يتعين على الطلاب، الذين في معظهم يعملون ولهم وظائف تشغل أغلبية وقتهم، السفر والتنقل إلى الجامعات لحضور المحاضرات والدروس، بل يمكنهم عبر الانترنت متباعة الدروس. كما أن الجامعة ترسل لهم الكتب والمقررات الجامعية عبر البريد. فقط خلال الامتحانات يتعين على الطالب أن يتنقل إلى مقر الجامعة أو إلى مكاتبها الجهوية لإجراء الاختبارات. أما الطلاب الذين يعيشون في الخارج والبالغ عددهم 6700 ، فبإمكانهم التنقل إلى مقر السفارات الألمانية لإجراء الامتحانات. أما الاختبارات الشفوية فيمكن إجراؤها عبر الانترنت مثلا عبر سكايب . كما تتراوح رسوم الدراسة بين 160 يورو و286 يورو.

مختارات