1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

الدار البيضاء – نقطة تماس بين الشرق والغرب

اهتمت فرنسا بمدينة الدار البيضاء لتكون واجهة إمبراطوريتها في شمال أفريقيا. وبرغم الخلفية الاستعمارية للاهتمام الفرنسي أصبحت الدار البيضاء مدينة عالمية يؤمها الفنانون والكتاب لتصبح أقرب نقاط تماس بين الشرق والغرب.

default

أحد شوارع مدينة الدار البيضاء

حاضرة الدار البيضاء الواقعة على المحيط الأطلسي هي ثالث أكبر مدينة في الشمال الأفريقي بعد القاهرة والإسكندرية، وهي مركز نشاطات جد متنوعة تجعل منها الحاضرة الاقتصادية الأم على مستوى المغرب العربي، حيث تُدر لوحدها نصف إجمالي الدخل القومي للملكة المغربية. موقع المدينة الجغرافي جعلها ملتقى حضارات مختلفة، فهي من أكثر المدن العربية حضوراً في الثقافة الأوربية سواء في الأدب أو الفن، رسخ المخرج مايكل كورتيز شهرتها في فيلمه الشهير "كازابلانكا casablanca"، كما أمها العديد من الكتاب والفنانين ليستكشفوا أقرب نقطة تماس لهم مع الشرق. أما وجهها المعماري فهو لوحة مثيرة تشكلت على مر العصور، ولعبت تيارات كثيرة دوراً في تشكيله: المشروع الكولونيالي الفرنسي، المشروع الإمبريالي الأمريكي، والمشروع التقدمي المحلي، كل منها ترك آثاره على صفحة المدينة.

تاريخ طويل

Casablanca: Schau mir in die Augen Kleines, Humphrey Bogart und Ingrid Bergman

مشهد من فيلم كازابلانكا

تلتقي في المدينة العريقة العديد من الثقافات، فإلى جانب ثلاثة آلاف جامع تضم المدينة عدداً من الكنائس والمعابد: ستة كنائس كاثوليكية- بنى الأسبان أقدمها (كنيسة Buenaventura) في 1891- وكنيسة إنجيلية وأخرى إنجليكانية، وثلاثة معابد يهودية مازال يؤمها حوالي ثلاثة آلاف يهودي مغربي للصلاة. ربما لم تكتسب الدار البيضاء إشعاعها الوطني بوصفها قطباً اقتصادياً هاماً إلا في منتصف القرن العشرين، حيث أضحت واحدة من أهم الموانئ الهامة لتصدير الحبوب، وسرعان ما جذبت "كازا" الأضواء من مدينة فاس، عاصمة الفكر والدين في المغرب قديماً، لتصبح المركز الثقافي والديني الجديد وساعد في ذلك انفتاحها على الثقافات المختلفة. إلا أن للمدينة وجه آخر مغرق في القدم، فلقد كشفت الأبحاث الأثرية عن مواقع سكنها الإنسان القديم مما جعلها من المراكز المعروفة عالمياً للبحث الأثري، وقد أطلق من أجل التمييز على الإنسان الذي سكنها اسم "إنسان سيدي عبد الرحمن".

وقد سبقت الدار البيضاء مدينة أخرى تسمى "أنفا" احتلت نفس موقعها المتميز على شاطئ المحيط الأطلنطي، واختلفت الآراء حول أصل مدينة "أنفا"، فنسبها البعض إلى الرومان، ونسبها آخرون إلى الفينيقيين، ولكن العدد الأكبر أجمع على كون مؤسسيها هم "البرابرة" الزناتيون. وقد اشتهرت المدينة بعلمائها وجنودها وتجارتها المزدهرة خاصة مع الأسبان والبرتغاليين. ومارس بحارة مدينة "أنفا" القرصنة، فهاجموا المدن البرتغالية خاصةً، حتى قام البرتغال بحملة انتقامية دمرت المدينة عن آخرها عام 1486. ولم يبق من تلك المدينة التاريخية أية آثار سوى ضريح "سيدي علال القيرواني".

التأثير الأوروبي

Straßenszene in Casablanca

بوابة قصر الملك الحسن الثاني

وفي عهد الدولة العلوية إبان حكم السلطان "سيدي محمد بن عبد الله" (1757-1790) أعيد بناء المدينة، وأصبحت تحمل اسم " الدار البيضاء" أو "كازابلانكا" كما أطلق عليه الأسبان. وأقام السلطان قلعة محصنة لاستقرار الجنود، أصبحت فيما بعد الوجهة المفضلة لقبائل "الشاوية" و"دكالة". وفي عهد الحماية الفرنسية بدأت الدار البيضاء عصراً جديداً مع بداية التخطيط العمراني الجديد على يد المهندس المعماري الفرنسي ليون هنري بروست عام 1914، حيث مد الطرق الكبرى في وسط المدينة وخطط الأحياء الصناعية في الناحية الشرقية منها.

وفي 1923 أسست "المدينة الجديدة" وسميت حي حابوس ولم تكن تهدف للفصل بين الأحياء المغربية والأوروبية فقط، ولكنها هدفت أيضاً لبناء مدينة حديثة على الطراز المغربي التقليدي، بأبوابه ومساجده وشوارعه الصغيرة. وكان تخطيط هذه المدينة هو دور المهندس الفرنسي "ميشيل إيكوشار" والذي كان قد شارك من قبل في تخطيط مدينتي بيروت ودمشق. وأتم البناء في وقت قياسي بين عامي 1946 و 1952. وأراد الفرنسيون من خلالها إكمال صورة المدينة الحديثة -أمل المستقبل بالنسبة إليهم- بتوسيع شبكة المواصلات، ليزيد انتفاعهم من المدينة، بالرغم من المقاومة التي لاقوها من الشعب المغربي.

وصول الثقافة الأمريكية

Straßenszene in Casablanca

أحد أسواق المدينة

ومع الحرب العالمية الثانية ونزول الحلفاء في الدار البيضاء عام 1942، ازدادت الحركة الاقتصادية في المدينة، وبدأ تراجع المعمار التقليدي بشكل ملحوظ أمام الأنماط الأمريكية الحديثة، فارتفعت ناطحات السحاب، والبيوت البرجوازية على مثال البيوت في كاليفورنيا. ويذكر أن فندق أنفا شهد مؤتمر الدار البيضاء في يناير 1943 الذي حدد فيه تشيرشل وروزفلت الاستسلام اللامشروط لألمانيا وجرى 1943 على ألسن الطبقة الشعبية ما يختصر "بسنة الأمريكيين". وانتهت بشهر ديسيمبر/كانون الأول موازاة مع عيد الأضحى، ومنح الجنرال الأمريكي باتون سيارته المثيرة للإعجاب والعصرية للجنرال الفرنسي نوجيس ليشارك في الاحتفالات، وأصبحت لأمريكا تأثير كبير على مصير المغرب.

المعمار الحديث

König Hassan Moschee in Casablanca

جامع الملك حسن الثاني

توج مشروع بناء جامع الحسن الثاني الأعمال المعمارية الكبرى في المدينة، وقد بدأ العمل فيه عام 1986 وشيد فوق الماء ليصبح ثاني أكبر جامع في العالم. وتوجد به أعلى صومعة في العالم، يبلغ ارتفاعها 210 متر، وشيدت طبقاً للتقاليد العربية الأندلسية، يكسوها الرخام. وتجتمع فيها الحداثة مع الأصالة، فيوجه شعاع الليزر منها ليلاً نحو الكعبة الشريفة، ليصبح مرجع لاتجاه القبلة يصل مداه 30كم. وقد جهزت الصومعة من الداخل بمصعد سريع يتسع لـ 12 شخص يمكنهم من الوصول إلى قمة الصومعة في أقل من دقيقة.

كما تعتبر قاعة الصلاة وسط المعلمة الجزء الأكثر إثارة وإبهارا بهندستها التقليدية، فهي مجهزة لاستقبال 25000 مصلي. شيدت على شكل مستطيل بطول يصل إلى 200 متر وبعرض يصل إلى 100 متر، مكونة من ثلاثة صحون عمودية لجدار القبلة، مساحتها 20000 متر مربع.

مختارات

روابط خارجية