1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الداخلية الألمانية تستعد لاستقبال لاجئين عراقيين وتتحفظ على استقبال معتقلي غوانتانامو

أفادت تقارير رسمية أن ألمانيا تعتزم استقبال 2500 لاجئ من العراق في إطار المبادرة الأوروبية لاستقبال نحو 10 آلاف لاجئ للإقامة في دول الاتحاد. والداخلية الألمانية متحفظة على استقبال معتقلين سابقين من غوانتانامو.

default

استقبال اللاجئين يتم في إطار مبادرة من قبل دول الاتحاد الأوروبي

تنتظر ألمانيا وصول أول دفعة من اللاجئين العراقيين منتصف شهر آذار/مارس المقبل. وقالت مصادر مطلعة في وزارة الداخلية المحلية لولاية سكسونيا السفلى في مدينة هانوفر غربي ألمانيا إنه من المقرر استقبال أول دفعة من اللاجئين العراقيين في معسكر "فريدلاند" للاجئين جنوبي الولاية، على أن يتم توزيعهم بعد ذلك على جميع الولايات الألمانية الـ 16.

وتعتزم ألمانيا استقبال 2500 لاجئ من العراق في إطار مبادرة دول الاتحاد الأوروبي لاستقبال نحو 10 آلاف لاجئ عراقي للإقامة في دول الاتحاد مطلع العام الجاري. ومن المنتظر وصول 70 لاجئا عراقيا إلى ألمانيا على متن أول طائرة مخصصة لنقلهم.

تحفظ تجاه معتقلين غوانتانامو

EU Anti Terror Konferenz in London Wolfgang Schäuble und John Reid

وزير الداخلية الألماني شويبلة يتحفظ على استقبال معتقلي غوانتانامو

وكانت مجلة "شبيغل" الألمانية قد ذكرت في تقرير تنشره بعددها المقرر صدوره غدا الاثنين أن وزارة الداخلية الألمانية أعربت عن قلقها حيال الخطر الذي قد يشكله المعتقلون، الذين سيطلق سرحهم من معتقل غوانتانامو، على أمن البلاد وطالبت الإدارة الأمريكية بتوضيح: كيف يمكن ألا يشكل معتقل سابق خطرا على ألمانيا في الوقت الذي ترفض فيه الولايات المتحدة أو دولته التي ينتمي إليها استقباله لدواعي أمنية.

وكان وزير داخلية ألمانيا فولفغانغ شويبله قد أعرب مرارا عن تحفظه بشأن استقبال بلاده لمعتقلي غوانتانامو، في الوقت الذي ألمح فيه وزير خارجيتها فرانك ­فالتر شتاينماير إلى ترحيب ألمانيا واستعدادها لاستقبالهم في إطار مساهمة بلاده في إغلاق المعتقل مثار الجدل خاصة وأن ألمانيا طالما طالبت بإغلاقه.

وعلى الرغم من اختلاف الوزيرين حول استقبال ألمانيا لبعض معتقلي غوانتانامو إلا أنهما اتفقا على ضرورة دراسة ملف كل معتقل بعناية فائقة. ويأتي هذا التطور قبل حصول ألمانيا على طلب رسمي من قبل الحكومة الأمريكية الجديدة بشأن استقبال المعتقلين المطلق سراحهم.

ويشار إلى أن عدد المعتقلين الحاليين في غوانتانامو يبلغ 245 معتقلا تعتقد السلطات الأمريكية أن نحو 60 منهم أبرياء وتسعى إلى ترحيلهم إلى دول أخرى خشية تعرضهم للتعذيب والملاحقة في بلادهم.

مختارات