1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

الخيانة الزوجية في أوقات الاحتفالات الشعبية أكثر قسوة على الطرف الآخر

كشف استطلاع للرأي عن عدم قدرة الغالبية العظمى من الألمان على مسامحة شريك الحياة على خيانته خاصة في أوقات المهرجانات الشعبية. كما توصلت دراسة ألمانية أخرى إلى أن البعيد عن العين ليس بالضرورة بعيداً عن القلب.

default

هل تسامح المرأة شريك حياتها على خيانتها والعكس؟

كشف استطلاع حديث للرأي عدم قدرة الغالبية العظمى من الألمان على غض الطرف ومسامحة شريك الحياة على خيانته خاصة في أوقات المهرجانات الشعبية "الكرنفال". وأظهرت نتائج الاستطلاع، الذي نشرته صحيفة "بيلد آم زونتاغ" الألمانية في عددها يوم الأحد الماضي، أن نحو 83 بالمائة ممن شملهم الاستطلاع رفضوا التسامح مع شريك الحياة في حال الخيانة أثناء فترة الكرنفال. وفي المقابل أعربت 13 بالمائة من النساء و 12 بالمائة من الرجال عن تسامحهم مع "خيانة" الشريك خلال هذه الاحتفالات الشعبية، التي تشهدها العديد من المدن الألمانية.

كبار السن ومحدودي الدخل أكثر تسامحا مع الخيانة

Britisches Paar hat sich verlobt, im hohen Alter

كبار السن أكثر تسامحا لخيانة الشريك

وأظهر الاستطلاع أن كبار السن وأصحاب الدخل المحدود هما الفئتان الأكثر قابلية للتسامح والغفران في تلك الأوقات من العام عن غيرهم. حيث أشارت نتائج الاستطلاع أن 28 بالمائة ممن تفوق أعمارهم 60 عاما أو ممن يتراوح دخلهم في المتوسط حول 1000 يورو شهرياً، يكونون في العادة أكثر تسامحا في أيام الكرنفال عن غيرها، وهو ما يشكل أكثر من الضعف مقارنة ببقية الفئات. يُذكر أن الاستطلاع أُجري من قبل معهد "إمنيد" لقياس استطلاعات الرأي بتكليف من صحيفة "بيلد آم زونتاغ" الألمانية. وشمل الاستطلاع مجموعة من المواطنين الألمان ممن تفوق أعمارهم 14 عاما.

بعد المسافات يقوي العلاقات العاطفية أحيانا

­

Paar im Restaurant

بعد المسافة بين الشريكين يقوي العلاقة

من جهة أخرى كشفت دراسة ألمانية أخرى أن شريكا الحياة أو الزوجين اللذين تبعد بينهما المسافات تكون علاقتهما في الواقع أكثر سعادة من أولئك الذين يعيشون سويا. ويبدو أن المثل الشعبي الشهير "البعيد عن العين بعيد عن القلب" لا ينطبق على جميع الحالات، خاصة إذا لم يبتعد الحبيب عن عين حبيبه لفترة تزيد عن ثلاث سنوات.

وأفادت نتائج الدراسة التي نشرتها مجلة "فوكوس" الألمانية مؤخراً على موقعها الإليكتروني، أن الأحباء وشركاء الحياة اللذين يمرون بفترة بعد نسبي، يعيشون حياة أسعد من أولئك الذين يعيشون معا بشكل دائم. وفي هذا السياق أشارت أخصائية علم النفس في جامعة هومبولت الألمانية في برلين، فاني يمنينز، في دراستها إلى عنصر مهم في تلك المعادلة يكمن في "ألا تزيد فترة البعد عن ثلاثة سنوات وإلا سيبدأ الشعور بالرضا والسعادة في التراجع".

النساء أكثر خيانة إن أبتعد الشريك؟

وشملت الدراسة 1500 شخص من المرتبطين عاطفيا عن بعد، وتتراوح أعمارهم بين 18 و66 عاما ممن يعيشون في أماكن بعيدة عن شريك الحياة. وترى يمنينز في دراستها أن العلاقات عن بعد تمثل "أسلوب حياة نموذجي بين الكيان الفردي وإنشاء الأسرة". وأشارت الخبيرة الألمانية إلى حقيقة مهمة توصلت إليها أثناء الدراسة وهي أن الرجال الذين يعيشون بعيدا عن الزوجة أو شريك الحياة "نادراً" ما يرتكبون خيانة زوجية، مقارنة بأولئك الذين يعيشون مع زوجاتهم على الدوام. في حين يختلف الحال تماما عند النساء اللاتي تزيد نسبة الخيانة عندهن أثناء بعد الشريك.

مختارات