1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الخوف من العولمة يدفع الأوروبيين لتأييد اليمين الشعبوي

تعد مخاوف العولمة من أهم الدوافع الأساسية وراء تأييد المزيد من الأوروبيين للأحزاب الشعبوية اليمينية، هذا ما خلصت إليه مؤسسة برتلسمان في استطلاع للرأي أجرته بين مواطني دول الاتحاد الأوروبي.

قالت الدراسة التي أجرتها مؤسسة برتلسمان الألمانية والتي شارك فيها حوالي 15 ألف من مواطني دول الاتحاد الأوروبي، ونشرت نتائجها اليوم الأربعاء (30 تشرين الثاني/ نوفمبر) إن المخاوف ذات الصلة بالعولمة كانت أكثر وضوحا في النمسا بنسبة 55 بالمائة، أما فرنسا فكانت في المرتبة الثانية حيث يشعر حوالي 54 بالمائة من سكانها بمخاوف من العولمة، بينما سجلت بريطانيا أدنى معدل من التخوف.

ومن الممكن أن تعمق نتائج الدراسة المخاوف بين الأحزاب الرئيسية قبيل انتخابات الإعادة في النمسا يوم الأحد المقبل، والتي يمكن أن تجعل مرشح حزب الحرية، نوربرت هوفر، أول رئيس يميني لدولة في أوروبا الغربية وعضو في الاتحاد الأوروبي، منذ الحرب العالمية الثانية.

وفي فرنسا، يتوقع أن تحقق مارين لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني في الانتخابات الفرنسية لعام 2017 نتائج جيدة.

وعبر 28 دولة في الاتحاد الأوروبي، قال 45 بالمائة ممن شملهم الاستطلاع إنهم ينظرون إلى العولمة باعتبارها خطرا وليس فرصة. وأكدت الدراسة على أنه كلما كانت مستويات التعليم منخفضة والأعمار متقدمة عند من تم استطلاع أرائهم، كلما كانوا أكثر رفضا لفكرة العولمة، تلك التي تجعل الناس والشركات والبلدان في مختلف أنحاء العالم على اتصال مع بعضهم البعض من خلال التجارة والاستثمارات والتطور التكنولوجي.

س. ع/ ع.ج ( أ ف ب - رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة