1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الحوثيون يعلنون استعدادهم للتفاوض مع الرياض وينفون مقتل زعيمهم

أعلنت حركة التمرد الحوثي في بيان نشرته على موقعها الالكتروني استعدادها للتفاوض مع السعودية بهدف إنهاء المعارك مع قواتها، نافية مقتل قائدها عبد الملك الحوثي، فيما طالب وزير الخارجية اليمني طهران بموقف واضح من المتمردين.

default

المتمردون الحوثييون يعلنون استعدادهم التفاوض مع السعودية لإنهاء المعارك معها

أعلن المتمردون الحوثيون الشيعة في اليمن اليوم الخميس (31 ديسمبر/ كانون الأول) أنهم مستعدون للتفاوض مع السعودية المجاورة من أجل إنهاء القتال ووضع حد للمعارك مع القوات السعودية. وجاء على الموقع الالكتروني للمتمردين الحوثيين أنه في حال توقف ما وصفوه بـ"العدوان السعودي"، وكانت هناك "نوايا حقيقية للأمن والاستقرار واحترام حقوق وجوار البلدين فإنا لن نعتدي على أحد طالما هو لم يعتد علينا"، على حد قول الموقع الالكتروني. يذكر أن المتمردين يعلنون في أحيان كثيرة عن هجمات للمقاتلات السعودية واليمنية. وبدورها تنفي السعودية حليفة اليمن تقديم مساعدة عسكرية لصنعاء وتقول إنها تدافع فقط عن أراضيها ضد تسلل المتمردين.

وفي تطور آخر، بث الحوثييون على موقعهم الالكتروني تسجيلا صوتيا لقائدهم عبد الملك الحوثي، الذي كانت الحكومة اليمنية قد أعلنت احتمال مقتله خلال المعارك التي دارت بين المتمردين والقوات الحكومية، وذلك للتأكيد على أنه على قيد الحياة. وطالب قائد التمرد الحوثي في التسجيل الصوتي المجتمع الدولي بإدانة ما وصفه "بقتل المدنيين في الحرب الدائرة في شمال اليمن".

وبدا التسجيل حديثا، حيث أشار الحوثي إلى هجمات جوية سعودية ويمنية قال إنها شنت على أهداف مدنية يوم 27 ديسمبر /كانون الأول. ولم تؤكد أي جهة أخرى حتى الآن ما إذا كان التسجيل الصوتي فعلا لعبد الملك الحوثي، فيما أفادت وكالة رويترز أن الصوت المسجل يبدو "أنه شبيه بصوت الحوثي في تسجيلات سابقة".

مطالب يمنية من طهران

Jemen Deutschland Entführung Altstadt in Sanaa

هل تتمكن صنعاء من إنهاء التمرد في الشمال والسيطرة على الوضع في الجنوب ومكافحة الإرهاب؟

على صعيد آخر، قال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي، في تصريحات نشرتها صحيفة الشرق الأوسط اللندنية اليوم الخميس، إن بلاده "تطالب إيران باتخاذ موقف واضح يدين تمرد الحوثيين في شمال البلاد". جاء ذلك تعليقا على ما أعلنه وزير الخارجية السوري وليد المعلم من أن بلاده "قامت بدور وساطة بين صنعاء وطهران"، لكنه "تم إجهاضها من قبل قوى إقليمية".

يذكر أن العلاقات اليمنية­ الإيرانية تدهورت مؤخرا بعد الاتهامات المتتالية التي وجهتها السلطات اليمنية إلى طهران بدعم المتمردين الحوثيين في محافظة صعدة ومديرية حرف سفيان، بمحافظة عمران. كما نفى القربي في الوقت ذاته أن تكون بلاده "ملاذا لتنظيم القاعدة"، التي قال إنها "موجودة في كثير من البلدان".

(ش.ع / د.ب.أ / رويترز)

مراجعة: هشام العدم

مختارات

مواضيع ذات صلة