1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

الحوار في زمن العنف

والحوار هو موضوع اليوم، العراقيون بحاجة للحوار، بحاجة إلى أن يتحدثوا إلى بعضهم، بحاجة أن يتناقشوا ويختلفوا على أن لا يتقاتلوا ويتصارعوا .

default

البرلمان محاولة للحوار

الخلاف في النقاش يجب أن لا يقود إلى معركة بالأيدي، والسلاح الأبيض ثم بالرشاشات والقنابل.

Terror im Irak

سكت الحوار هنا

هذه دعوة للحوار

ودعونا المستمعين أيضا لمشاركتنا الحوار وسألناهم:

هل تعتقد أن الحوار يمكن أن يحل مشاكل العراق المعقدة؟

الكاتبة والصحفية والشاعرة العراقية بلقيس حميد حسن كانت ضيفة البرنامج من هولندا وذهبت إلى أن الحوار سيكون ممكنا حين ينزع السلاح وتتوفر عند جميع الأطراف النية للحوار الهادئ الجاد.

( للاستماع: اضغط على الرابط أسفل الصفحة: بلقيس حميد حسن: يجب نزع السلاح أولا)

ZDF-Korrespondent Ulrich Tilgner in Bagdad

تيلغنر يغطي احداث العراق ميدانياً

الصحفي اولريش تيلغنر محرر شؤون الشرق الأوسط والأدنى من تلفزيون تسي دي ايف

في ألمانيا والمتخصص في تغطية الشأن العراقي اتفق مع رأي السيدة بلقيس وأشار إلى الانقسام في المجتمع العراقي هو من أسباب الأزمة.

وعند المقارنة مع ألمانيا بعد سقوط النازية، نفى تيلغنر قيام أي حوار مع النازيين بعد سقوط النظام الفاشي، وأرجع الفارق بين تاريخ ألمانيا في هذا المجال وما يجري في العراق إلى عدم انقسام المجتمع الألماني والى عدم تدخل دول الجوار والى عدم سماح قوات الحلفاء التي احتلت ألمانيا آنذاك بإقامة مثل هذا الحوار

( للاستماع: اضغط على الرابط أسفل الصفحة:اولريش تيلغنر : لم يقبل الجميع في المانيا فكرة الحوار مع النازيين)

Iraks Präsident Jalal Talabani spricht zu Journalisten

حوار الفرقاء

وأعترضت الصحفية بلقيس حميد حسن على وضع الصراع في العراق تحت عنوان الطائفية مؤكدة على أن ما يجري هو صراع سياسي على مصالح ومنافع سياسية لهذا الطرف وذاك.

مشاركات المستمعين أيدت الحاجة الى الحوار وعزى بعضها الأزمة إلى تدخلات دول الجوار والى انقسام العراقيين

هذا العدد من مجلة العراق اليوم ضم زيارة إلى معرض فرانكفورت الدولي للسيارات قام بها بشار العزاوي

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: بشار العزاوي : تقرير عن معرض فرانكفورت الدولي للسيارات)

IAA 2007 - Fiat

غرائب السيارات في فرانكفورت

ويعيش في ألمانيا نحو 80 ألف عراقي يشكلون الجالية العراقية في هذا البلد. ممثلون عن الجالية اجتمعوا في برلين برعاية السفارة العراقية.

هذا اللقاء هو الأول منذ سقوط نظام صدام حسين الذي كان يراقب العراقيين في كل أنحاء العالم. ويعكس اللقاء شكلا من التعامل لم يألفه العراقيون مع سفاراتهم في الخارج.

مراسل البرنامج زمن البدري حضر اللقاء ووافانا بتقرير عنه:

( للاستماع: اضغط على الرابط أسفل الصفحة: زمن البدري: نشاط الجالية العراقية في ألمانيا)

وضم العدد أيضا محطة استراحة أعدها وقدمها بشار العزاوي.

مواضيع ذات صلة