1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

الحنين إلى ماضي ألمانيا الشرقية مازال يداعب مخيلة الكثيرين

رغم مرور عقدين على انهيار جدار برلين مازالت مشاعر الحنين لأنماط من الحياة التي كانت سائدة في ألمانيا الشرقية تراود الكثيرين، وهو ما دفع إلى إطلاق حملة للتصدي لهذا الحنين وتقييم الماضي في سياقه التاريخي.

default

بعد انهيار الجدار واندفاع الناس عبر بوابة برلين براندينبورج في 9.11.1989


بعد مرور نحو عقدين على سقوط جدار برلين تنتاب أعداد متزايدة من المواطنين مشاعر رومانسية حول طبيعة الحياة اليومية التي كانت سائدة في ألمانيا الشرقية/ الشيوعية سابقا. هناك نوع من الحنين إلى الماضي لدى هؤلاء، وهذا الحنين يزداد تأججا، ويجذب شركات لاستثماره في المجال السياحي. على سبيل المثال يمكنك التقاط صورة مع شخص يبدو كجندي سوفيتي عند نقطة العبور السابقة شارلي في برلين، أو استئجار غرفة في شقة مفروشة على نحو يذكر بما كان عليه الحال في ألمانيا الشرقية خلال الثمانينيات. كما يمكنك القيام بجولة في برلين الشرقية بسيارة من طراز ترابي ذات الهيكل البلاستيكي، والتي كان على الألمان الشرقيين الانتظار لسنوات قبل الحصول عليها.


"استبعاد متعمد للسياق التاريخي"

Der letzte Trabbi

سيارة "ترابي" لتي اشتهرت بها ألمانيا الشرقية سابقا

تقول داجمار شيبانيسكي رئيسة برلمان ولاية تورنجين في تعليقها على كيفية التعامل مع تاريخ ألمانيا الشرقية: "أسال الناس الذين يديرون هذه الشركات فيما إذا كانوا يريدون العيش في شقة قديمة صغيرة المساحة شبيهة بعلبة الكبريت، ومبنية بالخرسانة المسلحة منذ أيام ألمانيا الشرقية، الجواب يكون بالنفي طبعا حيث الغالبية تعيش الآن في شقق فاخرة وتمتلك سيارات جميلة". ولا تخفي شيبانسكي غضبها عما تعتبره "استبعاد متعمد للسياق التاريخي " عند الحديث عن تاريخ ألمانيا الشرقية، لاسيما وأن هذه العالمة التي شبّت في ظل النظام الشيوعي ترأس لجنة، مهمتها مراجعة جوانب النجاح والفشل في عملية إعادة بناء الولايات الشرقية.

شيبانيسكي ترى أن هناك حاجة للتعاطي مع تاريخ ألمانيا المقسمة عبر إصلاح المناهج والممارسات التعليمية. وقد رددت دعوتها دراسة حديثة أخرى تقيم مستوى المعرفة عن تاريخ ألمانيا الشرقية والغربية. وعن الدراسة قال كلاوس شرودر الأستاذ الجامعي المشرف عليها" "إن الطلاب لا يعرفون شيئا تقريبا عن تاريخ ألمانيا المعاصر، مثلا أقل من النصف يعرفون من بني جدار برلين". ويضيف شرودر أن القليل الذي يعرفونه تعلموه من أسرهم أو من برامج التلفزيون التي رسمت صورة مشوهة.


حملة لمناهضة الحنين إلى الماضي

Ossiladen DDR-Schokolade

شوكولاتة ألمانيا الشرقية

وصرح جان ريدمان العضو في القسم المسؤول عن الشبيبة في الحزب المسيحي الديمقراطي: "الطلاب أبلغونا أن ألمانيا الشرقية غالبا ما تحذف في الدروس. ويعود هذا أيضا إلى أن التعامل مع الماضي الألماني يعني بالنسبة لقسم كبير من المدرسين التعامل مع سيرتهم الذاتية".

وبدأ ريدمان قبل ثلاث سنوات حملة مناهضة للحنين إلى الماضي، انضم إليها حتى الآن 700 شخص. وفي إطارها عرضت برامج عن ألمانيا الشرقية لأول مرة على شاشات التلفزيون الألماني. يشكو بيتر تويبر أحد المشاركين في الحملة من الحديث عن السعادة التي تبعثها في النفس قيادة سيارة ترابي، في الوقت الذي لا يتحدث فيه أحد عن سنوات الانتظار الطويلة التي كانت لازمة للحصول عليها.

مختارات