1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الحكومة السورية تعلن السيطرة على بلدة القصير والمعارضة تؤكد

أعلن التلفزيون الحكومي السوري أن قوات الحكومة استعادت السيطرة على بلدة القصير الإستراتيجية على الحدود مع لبنان، وهو الخبر الذي أكده ناشطون معارضون، في تطور قد يطيل أمد الحرب الأهلية في سوريا.

سيطرت القوات النظامية السورية اليوم (الأربعاء الخامس من يونيو/ حزيران 2013) على "كامل" مدينة القصير في وسط سوريا التي تشهد معارك منذ أكثر من أسبوعين، بحسب ما ذكر الإعلام السوري الرسمي وقناة "المنار" اللبنانية التابعة لحزب الله وكذلك ناشطو المعارضة السورية. وأوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إن "قواتنا المسلحة الباسلة أعادت الأمن والاستقرار إلى كامل مدينة القصير بريف حمص"، المحافظة الإستراتيجية بالنسبة إلى النظام لأنها تربط بين دمشق والساحل السوري. ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول أن "جيشنا الباسل قام بعمليات خاطفة ونوعية في مدينة القصير أسفرت عن القضاء على أعداد من الإرهابيين واستسلام أعداد أخرى وإعادة الأمن والأمان إلى المدينة كاملة".

دمار كبير في القصير

وأحكمت قوات النظام السوري وحزب الله اللبناني خلال الأيام الماضية السيطرة على المدينة التي كان يتحصن فيها مقاتلو المعارضة. وأكد تلفزيون "المنار" التابع لحزب الله في "أخبار عاجلة" في شريطه الإخباري على الشاشة أن "مدينة القصير أصبحت خالية تماما من المسلحين بعد تقدم الجيش في أحيائها الشمالية"، وان "المسلحين فروا بأعداد كبيرة من القصير" في اتجاه بلدتي الضبعة والبويضة الشرقية الواقعتين شمال المدينة. وتمكنت قوات النظام وحزب الله منذ اليوم الأول من الهجوم في 19 أيار/ مايو من دخول القصير من الجهات الغربية والجنوبية والشرقية، وتركزت بعدها المعارك في الشمال وترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي وجوي عنيف من القوات المهاجمة.

Syrien Kusseir am 4. Juni 2013

دمار كبير تعرضت له القصير بعد أسابيع من القصف والحصار

وكان مسلحو المعارضة لا يزالون يقاتلون في أجزاء من بلدة الضبعة المحاذية للقصير والتي خسروا فيها قبل أسبوع المطار العسكري، فيما البويضة الشرقية التي تبعد بضعة كيلومترات إلى الشمال هي النقطة الأخيرة المتبقية بين أيدي المعارضين في ريف القصير. وبث تلفزيون "المنار" صورا من داخل مدينة القصير بدا فيها مراسله وهو يقف في ساحة المدينة قرب مبنى البلدية في وسط المدينة، بالإضافة إلى دمار كبير ومنطقة خالية. كما أمكن مشاهدة دبابة قال المراسل إنها تابعة للجيش السوري. ووصف التلفزيون ما حصل بأنه "انجاز كبير واستراتيجي للجيش السوري وسط انهيار واسع في صفوف المسلحين".

ناشطون معارضون يؤكدون سقوط القصير

في سياق متصل أكد ناشطون سوريون معارضون على صفحات التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت سقوط مدينة القصير. وجاء في بيان للهيئة العامة للثورة السورية نشر على صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك"، "نعم إخواني إنها جولة خسرناها، ولكن الحرب سجال. ونحمد الله أن هيأ لأبطالنا أن يؤمنوا خروج المدنيين والجرحى"، في إشارة إلى أن مقاتلي المعارضة تمكنوا من إخراج المدنيين من المدينة التي كانت محاصرة منذ أكثر من سنة والتي شهدت معارك طاحنة على مدى أكثر من أسبوعين.

من جهته أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، القريب من المعارضة السورية ومقره لندن، سيطرة قوات النظام السوري ومقاتلي حزب الله اللبناني على مدينة القصير في وقال المرصد في بريد الكتروني "سيطر مقاتلون من حزب الله اللبناني على مدينة القصير بعد غطاء كثيف من القصف نفذته القوات النظامية السورية على المدينة منذ ليل أمس واستمر إلى فجر اليوم".

(ح.ز/ ع.ج.م/ أ.ف.ب / رويترز)

مختارات