1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الحكومة الألمانية تقر خطة تتكلف المليارات لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون

أقرت الحكومة الألمانية خطة واسعة ترمي إلى خفض انبعاثات ألمانيا من الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري. الخطة تنص على نقاط يمكن للأفراد والشركات والمصانع الالتزام بها لتوفير الطاقة وتوسيع استخدام الطاقة البديلة.

default

ألمانيا تعد أكبر مصدر للغازات المنبعثة في اوروبا

أقرت الحكومة الألمانية خلال اجتماعها اليوم الأربعاء(5 ديسمبر/كانون اول) في برلين خطة تتكلف عدة مليارات من اليورو لخفض انبعاثات ألمانيا من الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري بنسبة 36 بالمائة بحلول عام 2020 مقارنة بمستويات عام 1990.

وتنص الخطة الألمانية على 14 نقطة يمكن للأفراد والشركات والمصانع الالتزام بها لتوفير الطاقة وتوسيع استخدام الطاقة البديلة في الوقت نفسه. ومن المقرر اتخاذ قرارات حول بعض القوانين واللوائح في شهر أيار/مايو من العام المقبل ومن بينها تعديل قانون الضريبة على السيارات طبقا لسعة المحرك ونسب انبعاث ثاني أكسيد الكربون من عادم السيارة.

ألمانيا أكبر مصدر للغازات الملوثة في أوروبا

Montage Angela Merkel mit Weltkugel

الحكومة الألمانية تضع التغيرات المناخية نصب أعينها

ويهدف الجزء الأول من التوصيات إلى تشديد مطالب توفير استهلاك الطاقة في المباني اعتبارا من عام 2009 وزيادة نسب الطاقة البديلة من الشمس والرياح والسماد العضوي بحلول عام 2020 من 13 بالمائة حاليا إلى نسبة 30 بالمائة من إجمالي استهلاك الطاقة في ألمانيا مع توسيع الاستغلال المشترك للتيار الكهربي والحراري مع زيادة استخدام الوقود الحيوي.

يذكر أن ألمانيا هي أكبر مصدر للغازات الملوثة في أوروبا وهي مصدر 19ر3 بالمائة من إجمالي انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون في العالم. وتشير التقديرات إلى أن الإجراءات الجديدة لمواجهة مشكلة التغير المناخي والحد من انبعاثات الغازات الملوثة ستتكلف 31 مليار يورو (5ر45 مليار دولار) حتى عام 2020 في حين أنها ستوفر في استهلاك الطاقة بما قدره 36 مليار يورو.

مختارات

مواضيع ذات صلة