1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الحكومة الألمانية تستنكر بشدة جريمة قتل مواطنة مصرية في دريسدن

المتحدث باسم الحكومة الألمانية يستنكر جريمة قتل مواطنة مصرية داخل محكمة في مدينة دريسدن وسط رفض حكومة بلاده للتوجس من الإسلام، ولقاء مرتقب بهذا الشأن بين المستشارة ميركل والرئيس مبارك على هامش قمة الثمانية.

default

حزن وغضب في مصر على مقتل المواطنة المصرية مروة الشربيني في دريسدن الألمانية

أدانت الحكومة الألمانية بشدة الجريمة النكراء التي راحت ضحيتها الصيدلانية المصرية مروة الشربيني داخل محكمة في مدينة دريسدن قبل أسبوع. وقال توماس شتيج المتحدث باسم الحكومة الألمانية إن حكومة بلاده لم تتستر على شيء بشأن الجريمة رافضا الانتقادات التي وجهتها لها المنظمات الإسلامية والمجلس الأعلى لليهود في ألمانيا.

وأضاف شتيج: "إن الجريمة لن تجد سوى أقصى درجات الإدانة الشديدة بغض النظر عن دوافعها". كما جدد رفض حكومة بلاده لكراهية الأجانب والتوجس من الإسلام. وقال شتيج ان ماريا بومر مفوضة الحكومة الألمانية لشئون الأجانب زارت علوي علي عكاز زوج الضحية والذي يعالج حاليا في مستشفى دريسدن الجامعي وأعربت عن تعازي الحكومة الألمانية واستنكارها البالغ لهذه الجريمة النكراء.

ميركل تلتقي مع مبارك

Marwa El Sherbiny

صورة للضحية مروة الشربيني مع زوجها علوي علي عكاز

وكان المتحدث باسم المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، قد أعلن يوم أمس الأربعاء أنها ستبحث مع الرئيس المصري حسني مبارك على هامش قمة مجموعة الثماني في جريمة "عنصرية في الظاهر" ذهبت ضحيتها المواطنة المصرية مروة الشربيني وأثارت تعاطفا كبيرا الأسبوع الماضي في مصر. يشار إلى أن رجلا ألمانيا من أصل روسي قام الأسبوع الماضي بطعن المصرية في محكمة مدينة دريسدن حتى الموت. وكانت الشربيني تدلي بشهادتها بعد حادث مع الجاني في حديقة للأطفال، حيث نعتها بـ "الإرهابية" و"العاهرة" عندما طلبت منه أن يترك مكانا لابنها على الأرجوحة.

توالي استنكار الجريمة...

Trauerzug für Marwa El Sherbiny

أثار مقتل الشربيني غضب أوساط شعبية مصرية واسعة

من ناحيته، قال وزير الداخلية الألماني، فولفجانج شويبله، على لسان متحدث باسمه إنه يأمل ألاّ تؤثر هذه الواقعة على العلاقات الألمانية المصرية المتميزة، مشددا على أهمية الحوار بالنسبة له. كما توجه ستانسيلاف تيلش، رئيس حكومة ولاية سكسونيا، في شرق ألمانيا بخالص تعازيه لأسرة الصيدلانية المصرية مروة الشربيني .

وأعرب المسئول الألماني مساء أمس الأربعاء في دريسدن عن تعاطفه الشديد مع أسرة الضحية وأضاف أن هذه الجريمة النكراء "عمل جبان ذو دوافع يمينية متطرفة ويثير الخجل". وكان تيلش قد زار زوج الضحية الذي يعالج في المستشفى الجامعي في دريسدن بعد إصابته بجروح خطيرة في الحادث ورافق المسئول أيضا السفير المصري في ألمانيا رمزي عز الدين ووالد زوج الصيدلانية. وفي سياق ذي صلة، قرر النائب العام المصري، عبد المجيد محمود، إيفاد مدع عام إلى ألمانيا لمتابعة التحقيقات المتعلقة بمقتل الشربيني.

(ا.م/ د.ب.ا/ ا.ف.ب)

مراجعة: هشام العدم

مختارات